من اجل نداء العودة الى وطني فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالأحداثالتسجيلدخول
عابرون عائدون ** أهلا وسهلا في كل أعضاء وزوار منتدى عابرون عائدون ومع تحيات صوالحة رياض * وأتمنى إن يعجبكم وان يكون في مستوى جيد في المواضيع * وارجوا منكم إن تدعموا المنتدى وان تنضموا إلى أسرة المنتدى لرفع مستواه
عابرون عائدون** طائــر أمريكــي بألــــوان العلـــم الفلسطيــــــــــــــــــــني
** عابرون عائدون ** إعلان بيع ** منزل لبيع في أم نواره مكون من ثلاث طوابق مقابل مسجد الإسراء تلفون ** 0788892540 **
عابرون عائدون ## 3 طرق لتجميل الأنف ## عابرون عائدون ## حفظ البيض في باب الثلاجة يفسد طهيه.. والسبب ## عابرون عائدون ## “تحضيرات فلسطينية لمقاضاة بريطانيا بسبب “وعد بلفور عابرون عائدون ## أزمة كبيرة تواجه الحمير بسبب الطلب الكبير على جلودها عابرون عائدون ## اكتشاف كهف ضخم تحت سطح القمر ##
عابرون عائدون 00 هذه الطريقة تضاعف القيمة الغذائية لليمون ألف مرة 00 عابرون عائدون 00 اليونسكو‘‘: إجراءات وقوانين الاحتلال في القدس باطلة وغير قانونية 00 عابرون عائدون 00 في اليوم العالمي للفتاة.. طفلة تموت كل 10 دقائق بسبب العنف
00 عابرون عائدون 00 الطبيبات أمهر من الرجال في إجراء العمليات الجراحية!
00 عابرون عائدون 00 حرب قادمة- اسرائيل تشعل الحروب وأمريكا تنفذها والعرب يدفعون الفواتير 00 عابرون عائدون 00 في حالة نادرة- اعصار يتجه نحو بريطانيا
** عابرون عائدون **
دراسة: جنينك يستطيع التعرف على الوجوه وهو لا زال ببطنك!.
** عابرون عائدون **

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺘﻘﺭ ﺒﺴﻴﻁﺭﺓ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻀﺔ ﺍﻟﺴﻭﺭﻴﺔ ﻋﻠﻰ «ﺍﻟﻴﺭﻤﻭﻙ»

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SWALHA
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2370
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 58

مُساهمةموضوع: ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺘﻘﺭ ﺒﺴﻴﻁﺭﺓ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻀﺔ ﺍﻟﺴﻭﺭﻴﺔ ﻋﻠﻰ «ﺍﻟﻴﺭﻤﻭﻙ»   الأربعاء ديسمبر 19, 2012 3:51 pm

ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺘﻘﺭ ﺒﺴﻴﻁﺭﺓ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻀﺔ ﺍﻟﺴﻭﺭﻴﺔ ﻋﻠﻰ «ﺍﻟﻴﺭﻤﻭﻙ»

ﻤﺼﺎﺩﺭ ﺍﻷﻤﻥ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻨﻲ ﻟـ«ﺍﻟﺸﺭﻕ ﺍﻷﻭﺴﻁ»: 2000 ﻓﻠﺴﻁﻴﻨﻲ ﻋﺒﺭﻭﺍ ﺍﻟﺤﺩﻭﺩ ﺨﻼل ﻴﻭﻤﻴﻥ
اﻻرﺑﻌـﺎء 05 ﺻﻔـﺮ 1434 ھـ 19 دﯾﺴﻤﺒﺮ 2012 اﻟﻌﺪد 12440
ﺟﺮﯾﺪة اﻟﺸﺮق اﻻوﺳﻂ
اﻟﺼﻔﺤﺔ: أﺧﺒــــــﺎر
ﺑﯿﺮوت: ﻧﺬﯾﺮ رﺿﺎ
ﺗﺪﻓﻖ ﻋﺪد ﻛﺒﯿﺮ ﻣﻦ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ اﻟﻨﺎزﺣﯿﻦ ﻣﻦ ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك ﻓﻲ ﺳﻮرﯾﺎ ﺑﺎﺗﺠﺎه اﻷراﺿﻲ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﯿﺔ، ﻣﺘﻮﺟﮭﯿﻦ
إﻟﻰ أﻗﺮﺑﺎء ﻟﮭﻢ ﯾﻘﯿﻤﻮن ﻓﻲ اﻟﻤﺨﯿﻤﺎت اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﺔ ﻓﻲ ﺷﻤﺎل ﻟﺒﻨﺎن وﺟﻨﻮﺑﮫ ھﺮﺑﺎ ﻣﻦ أﻋﻤﺎل اﻟﻌﻨﻒ ﻓﻲ اﻟﻤﺨﯿﻢ،
وذﻟﻚ ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ إﻋﻼن اﻟﺠﺒﮭﺔ اﻟﺸﻌﺒﯿﺔ ﻟﺘﺤﺮﯾﺮ ﻓﻠﺴﻄﯿﻦ – اﻟﻘﯿﺎدة اﻟﻌﺎﻣﺔ أن اﻟﻤﻌﺎرﺿﯿﻦ ﺳﯿﻄﺮوا ﻋﻠﻰ
ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ.
واﺳﺘﺨﺪم اﻟﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ اﻟﺠﺒﮭﺔ اﻟﺸﻌﺒﯿﺔ أﻧﻮر رﺟﺎ ﻧﻔﺲ ﺗﻌﺒﯿﺮات اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري ﻗﺎﺋﻼ، إن
«اﻟﻌﺼﺎﺑﺎت اﻹرھﺎﺑﯿﺔ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ اﻗﺘﺤﺎم واﺟﺘﯿﺎح ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك ﻓﻲ دﻣﺸﻖ ﻛﺎﻟﺒﺮﺑﺮ واﻟﺘﺘﺮ واﻟﻤﻐﻮل،
وﺗﻌﯿﺚ ﻓﯿﮫ ﻓﺴﺎدا، وﺗﻘﻮم ﺑﻌﻤﻠﯿﺎت اﻟﺴﻠﺐ واﻟﻨﮭﺐ ﻟﻠﻤﻨﺎزل واﻟﻤﺘﺎﺟﺮ»، ﻣﺸﯿﺮا ﻓﻲ ﺣﺪﯾﺚ ﻟﻘﻨﺎة «روﺳﯿﺎ
اﻟﯿﻮم» إﻟﻰ أن اﻟﻤﺴﻠﺤﯿﻦ «وﻋﻠﻰ رأﺳﮭﻢ (ﺟﺒﮭﺔ اﻟﻨﺼﺮة) ﺣﺸﺪوا ﻃﺎﻗﺎﺗﮭﻢ وأدواﺗﮭﻢ واﺧﺘﺮﻗﻮا اﻟﻤﺨﯿﻢ، ﺑﻌﺪ
ﻣﺤﺎوﻻت ﺳﺎﺑﻘﺔ ﻋﺒﺮ إﻃﻼق ﻗﺬاﺋﻒ اﻟﮭﺎون ﻋﻠﻰ اﻟﺴﺎﻛﻨﯿﻦ ھﻨﺎك، أدت إﻟﻰ ﻣﻘﺘﻞ اﻟﻌﺸﺮات».
وﺗﺰاﻣﻨﺖ ﺗﺼﺮﯾﺤﺎت رﺟﺎ ﻣﻊ إﻋﻼن اﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮرﯾﺔ ﺳﯿﻄﺮﺗﮭﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك، ﻏﺪاة إﻋﻼن اﻟﺠﯿﺶ
اﻟﺤﺮ ﺳﯿﻄﺮﺗﮫ ﻋﻠﻰ ﻣﻘﺮ اﻟﺠﺒﮭﺔ اﻟﺸﻌﺒﯿﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺨﯿﻢ، وھﻲ اﻟﻔﺼﯿﻞ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﻲ اﻟﻤﺆﯾﺪ ﻟﻠﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري،
وﺗﻘﺎﺗﻞ ﻋﻨﺎﺻﺮه إﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ اﻟﻘﻮات اﻟﻨﻈﺎﻣﯿﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺨﯿﻢ. وأﻛﺪ رﺟﺎ أﻧﮫ «ﻻ وﺟﻮد ﻟﻠﺠﯿﺶ اﻟﺴﻮري اﻟﻨﻈﺎﻣﻲ
ﻓﻲ ﻣﺤﯿﻂ اﻟﻤﺨﯿﻢ وﻻ داﺧﻠﮫ، وأﺷﺎر إﻟﻰ أن أﺣﻤﺪ ﺟﺒﺮﯾﻞ، اﻷﻣﯿﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺠﺒﮭﺔ اﻟﺸﻌﺒﯿﺔ، ﻟﻢ ﯾﻐﺎدر دﻣﺸﻖ
وھﻮ ﻣﻮﺟﻮد ﻓﻲ ﻣﻜﺎن إﻗﺎﻣﺘﮫ ﺑﻮﺳﻂ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ دﻣﺸﻖ»، واﺿﻌﺎ اﻟﺤﺪﯾﺚ ﻋﻦ ﺧﺮوﺟﮫ ﻣﻨﮭﺎ ﺿﻤﻦ إﻃﺎر
«اﻟﺸﺎﺋﻌﺎت».
ﻓﻲ ھﺬا اﻟﻮﻗﺖ، ﺷﮭﺪت اﻟﺤﺪود اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﯿﺔ – اﻟﺴﻮرﯾﺔ ﻋﻨﺪ ﻧﻘﻄﺔ اﻟﻤﺼﻨﻊ ﺗﺪﻓﻘﺎ ﻛﺜﯿﻔﺎ ﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ ﻧﺎزﺣﯿﻦ ﻣﻦ
ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك ﺑﺎﺗﺠﺎه اﻷراﺿﻲ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﯿﺔ ﺧﻼل اﻟﯿﻮﻣﯿﻦ اﻟﻤﺎﺿﯿﯿﻦ، ﺑﺴﺒﺐ أﻋﻤﺎل اﻟﻌﻨﻒ اﻟﺪاﺋﺮة. وﻗﺎﻟﺖ
ﻣﺼﺎدر اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﻟـ«اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ»، إن «أول ﻣﻦ أﻣﺲ، ﺷﮭﺪ دﺧﻮل 1200 ﻓﻠﺴﻄﯿﻨﻲ إﻟﻰ
اﻷراﺿﻲ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﯿﺔ، ﺑﯿﻨﻤﺎ ﺳﺠﻠﺖ ﻗﻮاﺋﻢ اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ أﻣﺲ، دﺧﻮل 800 ﻓﻠﺴﻄﯿﻨﻲ». وأوﺿﺤﺖ
اﻟﻤﺼﺎدر أن «ﻋﺪد اﻟﻨﺎزﺣﯿﻦ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ اﻟﺬﯾﻦ دﺧﻠﻮا إﻟﻰ ﻟﺒﻨﺎن ﻣﻨﺬ 14 ﯾﻨﺎﯾﺮ (ﻛﺎﻧﻮن اﻟﺜﺎﻧﻲ) ﻋﺒﺮ ﻧﻘﻄﺔ
اﻟﻤﺼﻨﻊ، ﺑﻠﻎ 2800 ﻧﺎزح ﻓﻠﺴﻄﯿﻨﻲ»، وھﻮ اﻟﺘﺎرﯾﺦ اﻟﺬي ﺑﺪأت ﻓﯿﮫ اﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﺨﻮم ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك.
وإذ أﻛﺪ ﺷﮭﻮد ﻋﯿﺎن أن ﻧﻘﻄﺔ اﻟﻤﺼﻨﻊ ﺷﮭﺪت زﺣﻤﺔ ﺧﺎﻧﻘﺔ ﺑﺴﺒﺐ ارﺗﻔﺎع أﻋﺪاد اﻟﻤﻘﺒﻠﯿﻦ، أﺷﺎرت ﻣﺼﺎدر
اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم إﻟﻰ أن «ﻛﻞ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ اﻟﺬﯾﻦ اﺳﺘﻮﻓﻮا اﻟﺸﺮوط اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﯿﺔ ﻟﻨﺎﺣﯿﺔ اﻷوراق اﻟﺜﺒﻮﺗﯿﺔ اﻟﺮﺳﻤﯿﺔ
وإﺟﺮاءات اﻟﺨﺮوج اﻟﺸﺮﻋﻲ ﻣﻦ اﻟﺤﺪود اﻟﺴﻮرﯾﺔ، ﻋﺒﺮوا إﻟﻰ ﻟﺒﻨﺎن، وﻟﻢ ﺗﻜﻦ اﻟﺰﺣﻤﺔ ﻧﺎﺗﺠﺔ إﻻ ﻋﻦ ﻛﺜﺎﻓﺔ
ﻋﺪد اﻟﻮاﻓﺪﯾﻦ». وأوﺿﺤﺖ اﻟﻤﺼﺎدر أن ﺣﺮﻛﺘﻲ اﻟﺪﺧﻮل واﻟﺨﺮوج اﻟﻜﺜﯿﻔﺔ ﻟﻠﺴﻮرﯾﯿﻦ واﻟﻠﺒﻨﺎﻧﯿﯿﻦ
واﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺼﻨﻊ ﺗﺴﺒﺒﺖ ﺑﺎﻟﺰﺣﻤﺔ، ﻻﻓﺘﺔ إﻟﻰ أن «اﻷﻣﻦ اﻟﻌﺎم ﺳﺠﻞ ﻓﻲ ﻗﯿﻮده أﻣﺲ ﺣﺮﻛﺔ 6800
ﺷﺨﺺ دﺧﻠﻮا إﻟﻰ ﺳﻮرﯾﺎ وﺧﺮﺟﻮا ﻣﻨﮭﺎ ﺑﺎﺗﺠﺎه ﻟﺒﻨﺎن».
واﺳﺘﻘﺒﻠﺖ اﻟﻤﺨﯿﻤﺎت اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﺔ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎن أﻋﺪادا ﻛﺒﯿﺮة ﻣﻦ اﻟﻨﺎزﺣﯿﻦ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ ﻣﻦ ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك. وﻗﺎل
ﻣﺴﺆول ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻨﺎزﺣﯿﻦ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ اﻟﺴﻮرﯾﯿﻦ ﻓﻲ ﻣﺨﯿﻤﻲ اﻟﺒﺪاوي واﻟﺒﺎرد رﺑﯿﻊ داﻣﺲ ﻟـ«وﻛﺎﻟﺔ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ
اﻟﻔﺮﻧﺴﯿﺔ» إن اﻟﻌﺪد اﻟﺘﻘﺮﯾﺒﻲ ﻟﻠﻌﺎﺋﻼت اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﺰﺣﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺪى اﻟـ48 ﺳﺎﻋﺔ اﻟﻤﺎﺿﯿﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﯿﻢﻟا ﺒﺠﮭﺔ ﻟاﺸ ﯿﺒﻌﺔ ﺗ ﻘﺮ ﺑ ﯿﺴﻄﺮ ة ﻟاﻤ ﺎﻌرﺿﺔ ﻟاﺴﻮ ﯾر ﺔ ﻠﻋﻰ ﯿﻟا«ﺮﻣﻮك» ٢٠١٢/ ١٢/ ١٩
www. aawsat . com / pr ni t . asp?ddi =709392&si sueno=12440 2/ 3
اﻟﯿﺮﻣﻮك إﻟﻰ ﻣﺨﯿﻤﻲ اﻟﺒﺪاوي واﻟﺒﺎرد ﯾﺘﺮاوح ﺑﯿﻦ 60 و70 ﻋﺎﺋﻠﺔ ﻣﻮزﻋﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺎزل أﻗﺎرب ﻟﮭﺎ.
وأﺷﺎر داﻣﺲ إﻟﻰ أن «أوﺿﺎع اﻟﻌﺎﺋﻼت ﺳﯿﺊ ﻟﻠﻐﺎﯾﺔ وﻣﻌﻈﻤﮭﻢ اﺿﻄﺮوا ﻟﻤﻐﺎدرة ﻣﻨﺎزﻟﮭﻢ دون أن ﯾﺨﺮﺟﻮا
أﯾﺎ ﻣﻦ أﻣﺘﻌﺘﮭﻢ».
ﺑﺪورھﺎ، أﻛﺪت ﻣﺼﺎدر ﺑﺎرزة ﻓﻲ ﻣﺨﯿﻢ ﻋﯿﻦ اﻟﺤﻠﻮة ﻟـ«اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ» أن اﻟﻤﺨﯿﻢ اﺳﺘﻘﺒﻞ أول ﻣﻦ أﻣﺲ
56 ﻋﺎﺋﻠﺔ، ﺑﯿﻨﻤﺎ وﺻﻞ ﻋﺪد أﻛﺒﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﺎﺋﻼت إﻟﻰ اﻟﻤﺨﯿﻢ أﻣﺲ. وأﺷﺎرت اﻟﻤﺼﺎدر إﻟﻰ أن ﻋﺪد اﻟﻌﺎﺋﻼت
اﻟﺘﻲ ﺗﻘﯿﻢ ﻓﻲ ﻣﺨﯿﻤﺎت ﺻﯿﺪا ﻣﻨﺬ وﺻﻮل ﻣﻮﺟﺔ اﻟﻌﻨﻒ إﻟﻰ ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك، ﻗﺎرﺑﺖ اﻷﻟﻒ ﻋﺎﺋﻠﺔ، ﻣﺸﯿﺮة إﻟﻰ
أن ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك ﺷﮭﺪ ﺧﻼل اﻟﯿﻮﻣﯿﻦ اﻟﻤﺎﺿﯿﯿﻦ «ﻋﻤﻠﯿﺔ ﻧﺰوح ﻛﺎﻣﻠﺔ، اﻧﻘﺴﻢ ﻓﯿﮭﺎ اﻟﻨﺎزﺣﻮن ﺑﯿﻦ ﻣﺘﺠﮭﯿﻦ إﻟﻰ
اﻷراﺿﻲ اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﯿﺔ، أو ﻗﺎﺻﺪي ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺳﻮرﯾﺎ أﺧﺮى أﻛﺜﺮ أﻣﻨﺎ».
وﻧﻘﻠﺖ اﻟﻤﺼﺎدر ﻋﻦ اﻟﻨﺎزﺣﯿﻦ ﻣﻦ اﻟﯿﺮﻣﻮك ﺧﻮﻓﮭﻢ ﻣﻦ «إﺑﺎدة ﺷﺎﻣﻠﺔ ﯾﺘﻌﺮض ﻟﮭﺎ اﻟﻤﺨﯿﻢ ﺑﻌﺪ وﺻﻮل
اﻟﻤﻌﺎرك اﻟﻌﻨﯿﻔﺔ إﻟﻰ داﺧﻠﮫ»، ﻣﺆﻛﺪة «اﻟﺘﺰام اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎن اﻟﺘﻌﻠﯿﻤﺎت اﻟﻮاﺿﺤﺔ ﻟﻠﻔﺼﺎﺋﻞ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﺔ
ﻣﻦ رﺋﯿﺲ اﻟﺴﻠﻄﺔ ﻣﺤﻤﻮد ﻋﺒﺎس ﺑﻮﺟﻮب اﻟﺤﯿﺎد ﻋﻦ اﻷﻃﺮاف اﻟﻤﺘﺼﺎرﻋﺔ، واﻟﻨﺄي ﺑﺎﻟﻨﻔﺲ ﻛﻲ ﻻ ﯾﻜﻮن
اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﻮن ﺿﺤﯿﺔ ﺻﺮاﻋﺎت داﺧﻠﯿﺔ ﻻ ﺗﺨﺪم اﻟﻘﻀﯿﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﺔ».
وﻗﺪ ﺣﺬرت ﺳﻮرﯾﺎ اﻟﻼﺟﺌﯿﻦ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ ﻣﻦ ﺗﻘﺪﯾﻢ اﻟﻤﺴﺎﻋﺪة ﻟﻘﻮات اﻟﺜﻮار اﻟﺬﯾﻦ ﯾﻘﺎﺗﻠﻮن اﻟﺮﺋﯿﺲ ﺑﺸﺎر
اﻷﺳﺪ، وھﻮ ﻣﺎ دﻓﻊ ﻣﺌﺎت اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ إﻟﻰ اﻟﮭﺮب ﻣﻦ ﺣﻲ اﻟﯿﺮﻣﻮك ﻓﻲ دﻣﺸﻖ، وﺗﻮﺟﮫ اﻟﻜﺜﯿﺮ ﻣﻨﮭﻢ إﻟﻰ
ﻣﻨﺎﻃﻖ اﻷﻣﻦ اﻟﻨﺴﺒﻲ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎن، ﺑﻌﺪ ﯾﻮم ﻣﻦ ھﺠﻮم اﻟﻘﻮات اﻟﺴﻮرﯾﺔ ﻋﻠﻰ ھﺬا اﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل ﻗﺼﻒ ﺟﻮي
ﻟﻠﻤﺮة اﻷوﻟﻰ ﻓﻲ اﻟﺤﺮب اﻷھﻠﯿﺔ. ﻛﺎن اﻟﺘﺤﺬﯾﺮ اﻟﺬي ﺗﻢ ﺗﻮﺟﯿﮭﮫ إﻟﻰ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ ﻗﺪ ﺟﺎء ﺿﻤﻦ رﺳﺎﻟﺔ
إﺧﺒﺎرﯾﺔ ﺑﺜﺘﮭﺎ وﻛﺎﻟﺔ «ﺳﺎﻧﺎ» اﻹﺧﺒﺎرﯾﺔ اﻟﺮﺳﻤﯿﺔ، ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﺤﺪث ﻋﻦ ﻣﺤﺎدﺛﺔ ھﺎﺗﻔﯿﺔ ﺑﯿﻦ وزﯾﺮ اﻟﺨﺎرﺟﯿﺔ وﻟﯿﺪ
اﻟﻤﻌﻠﻢ، واﻷﻣﯿﻦ اﻟﻌﺎم ﻟﻸﻣﻢ اﻟﻤﺘﺤﺪة ﺑﺸﺄن اﻟﻤﻮﻗﻒ اﻟﻌﺎم ﻓﻲ ﺳﻮرﯾﺎ، وﺗﺤﺪﯾﺪا ﺣﻲ اﻟﯿﺮﻣﻮك.
وﻧﻘﻠﺖ اﻟﻮﻛﺎﻟﺔ ﻋﻦ اﻟﻤﻌﻠﻢ ﻗﻮﻟﮫ ﻟﺒﺎن ﻛﻲ ﻣﻮن إن اﻟﻔﻮﺿﻰ اﻟﺘﻲ ھﺰت اﻟﯿﺮﻣﻮك ﻟﻌﺪة أﯾﺎم، ﻛﺎﻧﺖ ﻧﺘﯿﺠﺔ ﻟﺘﺴﻠﻞ
ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت إرھﺎﺑﯿﺔ إﻟﻰ داﺧﻞ اﻟﻤﺨﯿﻢ، اﻟﺘﻮﺻﯿﻒ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ ﻟﻠﺜﻮار.
وﻗﺎﻟﺖ رواﯾﺔ «ﺳﺎﻧﺎ» إن اﻟﻘﻮات اﻟﺒﺮﯾﺔ اﻟﺴﻮرﯾﺔ أﺣﺠﻤﺖ ﻋﻦ دﺧﻮل ﻣﻌﺴﻜﺮ اﻟﯿﺮﻣﻮك، ﻟﻜﻨﮭﺎ ﻟﻢ ﺗﺘﺤﺪث ﻋﻦ
اﻟﮭﺠﻤﺎت اﻟﺠﻮﯾﺔ واﻟﻤﺪﻓﻌﯿﺔ اﻟﺴﻮرﯾﺔ اﻟﺘﻲ أﺻﺎﺑﺖ اﻟﯿﺮﻣﻮك ﯾﻮم اﻷﺣﺪ، واﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪث ﻋﻨﮭﺎ ﺷﮭﻮد ﻋﯿﺎن
وﺛﻮار وﻧﺎﺟﻮن ﻓﻠﺴﻄﯿﻨﯿﻮن ﯾﺴﺎﻧﺪون اﻟﺜﻮار. ووﻓﻖ ﺑﻌﺾ اﻟﺮواﯾﺎت ﻗﺘﻞ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ 20 ﺷﺨﺼﺎ وأﺻﯿﺐ
اﻟﻌﺸﺮات، وﺷﻮھﺪت اﻟﻜﺜﯿﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﺎﺋﻼت اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎرع إﻟﻰ اﻟﮭﺮب ﻣﻦ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ.
وأﻛﺪ ﻣﺎرﺗﻦ ﻧﺴﯿﺮﻛﻲ، اﻟﻤﺘﺤﺪث ﺑﺎﺳﻢ ﺑﺎن ﻛﻲ ﻣﻮن ﻓﻲ اﻷﻣﻢ اﻟﻤﺘﺤﺪة، أن اﻷﻣﯿﻦ اﻟﻌﺎم ﺗﺤﺪث ﻣﻊ وزﯾﺮ
اﻟﺨﺎرﺟﯿﺔ اﻟﺴﻮري ﻟﯿﻌﺒﺮ ﻟﮫ ﻋﻦ ﻗﻠﻘﮫ ﺑﺸﺄن ﺗﺼﺎﻋﺪ اﻟﻌﻨﻒ ﻓﻲ اﻵوﻧﺔ اﻷﺧﯿﺮة، وﺗﺤﺪﯾﺪا ﺣﺎدﺛﺔ اﻷﻣﺲ اﻟﺘﻲ
ﺗﻌﺮض ﻓﯿﮭﺎ ﻣﻌﺴﻜﺮ اﻟﯿﺮﻣﻮك، اﻟﻘﺮﯾﺐ ﻣﻦ دﻣﺸﻖ، ﻟﻠﮭﺠﻮم.
ﻛﻤﺎ ﻋﺒﺮت اﻟﻮﻻﯾﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة أﯾﻀﺎ ﻋﻦ ﻗﻠﻘﮭﺎ، ﻋﻠﻰ ﻟﺴﺎن ﻓﯿﻜﺘﻮرﯾﺎ ﻧﻮﻻﻧﺪ اﻟﻤﺘﺤﺪﺛﺔ ﺑﺎﺳﻢ وزارة اﻟﺨﺎرﺟﯿﺔ
اﻟﺘﻲ ﻗﺎﻟﺖ: «إن ﻗﺼﻒ ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك ﯾﺸﻜﻞ ﺗﺼﻌﯿﺪا واﺿﺤﺎ وﺧﻄﯿﺮا ﻟﻠﺼﺮاع ﻓﻲ ﺳﻮرﯾﺎ».
ﻣﻦ ﺟﮭﺔ ﺛﺎﻧﯿﺔ، أﻛﺪ ﻋﻀﻮ ﻛﺘﻠﺔ اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻨﯿﺎﺑﯿﺔ اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻧﮭﺎد اﻟﻤﺸﻨﻮق أن ﺧﻤﺴﺔ آﻻف ﻧﺎزح ﻓﻠﺴﻄﯿﻨﻲ دﺧﻞ
إﻟﻰ ﻟﺒﻨﺎن ﻓﻲ اﻷﺳﺒﻮع اﻟﻤﺎﺿﻲ، ﻣﺸﯿﺮا إﻟﻰ أن ھﻨﺎك ﻣﻮﺟﺎت ﻧﺰوح ﻣﺴﺘﻤﺮة ﺑﺎﻟﻤﺌﺎت ﺑﺴﺒﺐ ﻗﺼﻒ ﻃﯿﺮان
اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك أﻛﺒﺮ اﻟﻤﺨﯿﻤﺎت اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﺔ ﻓﻲ دﻣﺸﻖ.
وﻛﺸﻒ اﻟﻤﺸﻨﻮق أن ﻋﺪد اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ اﻟﺬﯾﻦ ﺳﻘﻄﻮا ﻣﻨﺬ ﺑﺪاﯾﺔ اﻟﺜﻮرة ﻓﻲ ﺳﻮرﯾﺎ ﺣﺘﻰ اﻟﯿﻮم ھﻢ 774
ﻓﻠﺴﻄﯿﻨﯿﺎ، ﻣﻌﺘﺒﺮا أن اﻟﻨﻈﺎم ﯾﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﻲ ﻓﻲ ﺳﻮرﯾﺎ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎره ﺟﺰءا ﻣﻦ اﻟﺜﻮرة اﻟﺴﻮرﯾﺔ
اﻟﻤﺒﺎرﻛﺔ. وﻗﺎل اﻟﻤﺸﻨﻮق: «إن اﻟﻤﺨﯿﻤﺎت اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﺔ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎن ﻣﺤﺎﯾﺪة وﻻ ﺗﺘﺪﺧﻞ ﻓﻲ اﻟﺸﺄن اﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ ﻻ
ﺑﺎﻟﺠﺎﻧﺐ اﻷﻣﻨﻲ وﻻ ﺑﺎﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺴﯿﺎﺳﻲ»، ﻣﺆﻛﺪا أن اﻟﺬي اﻧﺸﻖ ﻋﻦ أﺣﻤﺪ ﺟﺒﺮﯾﻞ ﻓﻲ ﺳﻮرﯾﺎ ھﻮ ﻓﺮاس
ﺷﺮورو اﺑﻦ ﺷﻘﯿﻘﺘﮫ أي اﺑﻦ اﻟﻤﻨﺎﺿﻞ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﻲ اﻟﺮاﺣﻞ ﻓﻀﻞ ﺷﺮورو اﻟﺬي رﻓﺾ أن ﯾﻠﺘﺰم ﺑﺴﯿﺎﺳﺔ ﺧﺎﻟﮫ
واﻧﻀﻢ إﻟﻰ ﺧﯿﺎر اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري. ﻛﺎﺷﻔﺎ أن أﺣﻤﺪ ﺟﺒﺮﯾﻞ وﻧﺠﻠﮫ ﯾﺤﺎوﻻن اﻟﻤﺠﻲء إﻟﻰ ﻟﺒﻨﺎن، إﻻ أﻧﮫ ﺗﻢﻟا ﺒﺠﮭﺔ ﻟاﺸ ﯿﺒﻌﺔ ﺗ ﻘﺮ ﺑ ﯿﺴﻄﺮ ة ﻟاﻤ ﺎﻌرﺿﺔ ﻟاﺴﻮ ﯾر ﺔ ﻠﻋﻰ ﯿﻟا«ﺮﻣﻮك» ٢٠١٢/ ١٢/ ١٩

ﻣﻨﻌﮭﻤﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻷﺟﮭﺰة اﻷﻣﻨﯿﺔ اﻟﺴﻮرﯾﺔ وأﻋﯿﺪا إﻟﻰ ﺳﻮرﯾﺎ.
ورأى أن اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري ﻻ ﯾﻤﻜﻨﮫ أن ﯾﻜﻮن داﻋﻤﺎ ﻟﻠﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ، وﻗﺎل: «ﻧﺤﻦ اﻋﺘﺪﻧﺎ ﻣﻨﺬ 40 ﻋﺎﻣﺎ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎن
ﻋﻠﻰ ھﺬا اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺬي ﯾﻨﻈﺮ إﻟﻰ اﻟﻤﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﺤﺮﯾﺔ ﻋﻠﻰ أﻧﮫ ﻣﺘﺂﻣﺮ وﻣﻦ ﯾﺆﯾﺪه ھﻮ اﻟﻤﻘﺎوم واﻟﻤﻤﺎﻧﻊ». وﻗﺎل
اﻟﻤﺸﻨﻮق: «ﻟﻘﺪ ﻋﺸﺖ ﻣﻊ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﯿﯿﻦ ﻓﺘﺮة ﻃﻮﯾﻠﺔ، وﻛﺘﺒﺖ ﻋﻨﮭﻢ وﺗﺨﺼﺼﺖ ﻓﻲ ﺷﺆوﻧﮭﻢ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎن وﻏﯿﺮ
ﻟﺒﻨﺎن»، ﻣﺆﻛﺪا أن ﺗﻨﻈﯿﻢ اﻟﺠﺒﮭﺔ اﻟﺸﻌﺒﯿﺔ - اﻟﻘﯿﺎدة اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻢ ﯾﻜﻦ ﻓﻲ أي ﻣﺮة إﻻ ﺟﺰءا ﻣﻦ اﻟﻨﻈﺎم اﻷﻣﻨﻲ
اﻟﺴﻮري، ﯾﻨﻔﺬ ﻋﻤﻠﯿﺎت ﺑﻄﻠﺐ ﻣﻦ اﻷﻣﻦ اﻟﺴﻮري وھﻮ ﻻ ﯾﻤﺜﻞ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﻲ ﻻ ﻣﻦ ﻗﺮﯾﺐ وﻻ ﻣﻦ ﺑﻌﯿﺪ.
وﻛﺸﻒ أن ﻃﯿﺮان اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺴﻮري اﺳﺘﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺿﺮب ﻣﺴﺠﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﻘﺎدر اﻟﺤﺴﯿﻨﻲ ﻓﻲ ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك،
وﺗﺴﺒﺐ ﺑﺎﺳﺘﺸﮭﺎد 25 ﻣﻮاﻃﻨﺎ وﻣﻮاﻃﻨﺔ وﻃﻔﻼ ﻣﻦ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﯿﻨﻲ ﻛﺎﻧﻮا ﻻﺟﺌﯿﻦ ﻓﻲ اﻟﻤﺴﺠﺪ وﺟﺮح 85
ﻓﻠﺴﻄﯿﻨﯿﺎ وﺳﻮرﯾﺎ، ﻻﻓﺘﺎ إﻟﻰ أن ﻣﺨﯿﻢ اﻟﯿﺮﻣﻮك ﯾﻀﻢ ﻧﺤﻮ 700 أﻟﻒ ﺷﺨﺺ ﺑﯿﻦ ﻓﻠﺴﻄﯿﻨﻲ وﺳﻮري.
ووﺻﻒ اﻟﻤﺸﻨﻮق اﻟﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري ﺑﺎﻟﻌﻈﯿﻢ، ﻻﻓﺘﺎ إﻟﻰ أﻧﮫ ﻗﺎﺗﻞ وﻧﺎﺿﻞ وداﻓﻊ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻓﻠﺴﻄﯿﻦ، وھﻮ ﯾﻨﺎﺿﻞ
اﻟﯿﻮم وﯾﻘﺎﺗﻞ وﯾﺴﺘﻤﺮ ﻓﻲ ﺛﻮرﺗﮫ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ ﺣﺮﯾﺘﮫ ﻣﻦ ﻧﻈﺎم أﻣﻨﻲ ﻗﺎﺗﻞ وﻣﺠﺮم.


الشرق الاوسط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://swalhariad.jordanforum.net
 
ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺘﻘﺭ ﺒﺴﻴﻁﺭﺓ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻀﺔ ﺍﻟﺴﻭﺭﻴﺔ ﻋﻠﻰ «ﺍﻟﻴﺭﻤﻭﻙ»
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عـابـــــــرون عـائــــــــــدون :: الــــــــــــــوطـــــــن العــــــــــــــــــربـــــــــــــــي :: الــــــــــــــوطـــــــن العــــــــــــــــــربـــــــــــــــي والعالـــــــم-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: