من اجل نداء العودة الى وطني فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالأحداثالتسجيلدخول
عابرون عائدون ** أهلا وسهلا في كل أعضاء وزوار منتدى عابرون عائدون ومع تحيات صوالحة رياض * وأتمنى إن يعجبكم وان يكون في مستوى جيد في المواضيع * وارجوا منكم إن تدعموا المنتدى وان تنضموا إلى أسرة المنتدى لرفع مستواه
عابرون عائدون** طائــر أمريكــي بألــــوان العلـــم الفلسطيــــــــــــــــــــني
** عابرون عائدون ** إعلان بيع ** منزل لبيع في أم نواره مكون من ثلاث طوابق مقابل مسجد الإسراء تلفون ** 0788892540 **
عابرون عائدون ## 3 طرق لتجميل الأنف ## عابرون عائدون ## حفظ البيض في باب الثلاجة يفسد طهيه.. والسبب ## عابرون عائدون ## “تحضيرات فلسطينية لمقاضاة بريطانيا بسبب “وعد بلفور عابرون عائدون ## أزمة كبيرة تواجه الحمير بسبب الطلب الكبير على جلودها عابرون عائدون ## اكتشاف كهف ضخم تحت سطح القمر ##
عابرون عائدون 00 هذه الطريقة تضاعف القيمة الغذائية لليمون ألف مرة 00 عابرون عائدون 00 اليونسكو‘‘: إجراءات وقوانين الاحتلال في القدس باطلة وغير قانونية 00 عابرون عائدون 00 في اليوم العالمي للفتاة.. طفلة تموت كل 10 دقائق بسبب العنف
00 عابرون عائدون 00 الطبيبات أمهر من الرجال في إجراء العمليات الجراحية!
00 عابرون عائدون 00 حرب قادمة- اسرائيل تشعل الحروب وأمريكا تنفذها والعرب يدفعون الفواتير 00 عابرون عائدون 00 في حالة نادرة- اعصار يتجه نحو بريطانيا
** عابرون عائدون **
دراسة: جنينك يستطيع التعرف على الوجوه وهو لا زال ببطنك!.
** عابرون عائدون **

شاطر | 
 

 معركة الكرامة.. رسخت قدرة المقاومة على هزيمة المحتل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SWALHA
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2370
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 58

مُساهمةموضوع: معركة الكرامة.. رسخت قدرة المقاومة على هزيمة المحتل   السبت مارس 21, 2015 3:55 pm

معركة الكرامة.. رسخت قدرة المقاومة على هزيمة المحتل


تصادف اليوم السبت، الذكرى (47) لمعركة الكرامة الباسلة، التي رسخت حقيقة قدرة المقاومة على هزيمة المحتل برغم فارق القوى؛ والتي وقعت في 21 آذار 1968، بين المقاومة الفلسطينية والجيش الأردني من جهة، والقوات الصهيونية المعتدية من جهة أخرى، بالقرب من مخيم الكرامة على الضفة الشرقية لنهر الأردن.

ووسط مشاعر الفخر تناقل نشطاء الـ"فيسبوك" ذكرى المعركة؛ يقول الناشط محمود سلامه من نابلس: "عند مقارنة معركة الكرامة بما يحصل الآن في الضفة يشعر بالمرارة؛ فكل فلسطيني يفتخر بمعركة الكرامة ويخجل مما يحصل الآن من ملاحقة المقاومة في الضفة؛ فقوة صغيرة مقارنة بقوة الاحتلال رسخت وجذرت فكرة قدرة المقاومة على هزيمة جيش جرار كجيش الاحتلال الصهيوني".


إعادة الاعتبار للمقاومة

بدوره يقول بروفسور السياسة عبد الستار قاسم عن معركة الكرامة: "المعركة رفعت الروح المعنوية وأعادت الاعتبار للمقاومة؛ فالأمة العربية استيقظت بعد حالة الذهول التي كانت قد انتابتها جراء نكسة الخامس من حزيران 1967، خاصة وأن تلك النكسة بكلّ ما أفرزته من مضاعفاتٍ ونتائج سلبية تمثلت بخيبة الأمل والانكسار وفقدان الكرامة؛ فجاءت معركة الكرامة لترد الاعتبار للعروبة والمقاومة عن استحقاق وجدارة".

وأضاف: "المقاومة وعبر التاريخ هي التي تحقق طموحات الشعوب في التحرر من المحتلين وليس غيرها؛ فهي من أجبرت الاحتلال على الانسحاب من جنوب لبنان وقطاع غزة؛ وحرب العصف المأكول في غزة الصيف الماضي؛ أجبرت الاحتلال على أن يتراجع ولا يقدر أن يتقدم شبرًا داخل غزة؛ بينما في الضفة يسرح ويمرح جيش الاحتلال ومعهم المستوطنون".

وبرغم مشاعر الفخر بما أنجزته المقاومة الفلسطينية في معركة المقاومة؛ إلا أن ذكراها بعد (47) عاما تعود بنوع من الحسرة والألم؛ لما إليه حال من قالوا من حركة فتح إنهم أبطالها وأعادوا العزة والكرامة بعد هزيمة 67؛ وصار التنسيق الأمني "المقدس" كما قال عباس؛ هو شغلهم الشاغل في كافة مناطق الضفة الغربية.

وبمشاعر الفخر؛ تتذكر عائلة اسليم في سلفيت الشهيد أيوب جبر اسليم (أبو ماهر) أحد المقاومين الذي استبسل في معركة الكرامة وأذاق المحتل ما يذيقه للشعب الفلسطيني صباح مساء، وألحق بهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

وسرعان ما يربط الطالب معزوز خليل من رام الله ما بين نتائج معركة الكرامة ومعركة العصف المأكول الصيف الفائت؛ حيث يقول: "صمود أسطوري حصل في معركة الكرامة؛ وكذلك صمود أسطوري حصل في معركة العصف المأكول، فبالمقاومة فقط نرفع رؤوسنا وليس بطريق المفاوضات الذي ثبت فشله بعد 20 عاما؛ ولولا المقاومة الباسلة لما تحرر جنوب لبنان وقطاع غزة".


حسرة على مواقف فتح

وعن مقارنة معركة الكرامة الباسلة بما يحصل الآن في الضفة الغربية؛ يقول محمود كمال من نابلس: "كل فلسطيني حر وشريف يفتخر بمعركة الكرامة؛ ولكنه في الوقت نفسه يمتعض ويتحسر على حركة فتح التي كانت من خلال "معركة الكرامة" بفعل الصمود والتصدي الواعيين لها والمقاومة الباسلة أن رفعت الرأس عاليا؛ ولكن الآن مقارنة بالمفاوضات صار الفلسطيني يخجل بسبب التنسيق الأمني وملاحقة كل مقاوم حتى لو كتب عبارة تؤيد المقاومة على الـ"فيسبوك"!!

وبحسب الموسوعة الفلسطينية؛ فإنه مع الحادي والعشرين من شهر آذار "1968.3.21" كانت معركة الكرامة التي أعادت الهيبة للعرب والفلسطينيين، وصارت المقاومة هي العنوان الخالد؛ حيث سطر المقاومون الفلسطينيون بدعم من الجيش الأردني تلك الملحمة الأسطورية التي اصطُلح على تسميتها "معركة الكرامة".

وقد مثلَ العدوان الصهيوني الذي قاد إلى "معركة الكرامة" في ذلك الوقت أول توغلٍ حقيقي لجيش الاحتلال عبر نهر الأردن، بلغ في حينه مسافة عشرة كيلومترات على جبهةٍ امتدت من الشمال إلى الجنوب نحو خمسين كيلومتراً، وذلك من جسر الأمير محمد "دامية" شمال المملكة الأردنية حتى جنوب البحر الميت، بهدف القضاء على الفدائيين الفلسطينيين في مخيم الكرامة على بُعد خمسة كيلومتراتٍ من جسر الملك حسين "اللنبي" وفي مناطق أخرى إلى الجنوب من البحر الميت.


خسائر الاحتلال

ووقتها حشد الكيان الصهيوني قواتٍ كبيرةً مدعمة بجميع أنواع العتاد الحربي بما في ذلك الطائرات العمودية والمروحيات، وقد اصطدم بمقاومة عنيفة من قِبَل الثوار الفلسطينيين والجنود الأردنيين لم تكن في حسبان جيش الاحتلال وقادته، باعتراف بعض قادته، ومن بينهم رئيس الأركان الإرهابي حاييم بارليف.

وقد دلل طلب أولئك القادة وقف القتال بعد ساعات قليلة من شروع جيشهم في شن عدوانه الهمجي على الهزيمة المبكرة لهذا الجيش، بعدما مُني بخسائر فادحةٍ في جنوده وعتاده العسكري، وبالأخص في آلياته وطائراته.

ويُستدل من الوثائق الفلسطينية أن الجيش الصهيوني المعتدي قد بدأ هجومه فجر يوم 21 آذار 1968، وطلبت قيادته وقف إطلاق النار ظهر ذات اليوم، وأجبر الجيش على الانسحاب من الأراضي الأردنية في ساعات مسائه الأولى.

وبالاستناد إلى التقارير العسكرية التي تم تداولها بعد "معركة الكرامة"؛ فإن خسائر جيش العدوان قد بلغت 70 قتيلاً وأكثر من 100 جريح و45 دبابة و25 عربةً مجنزرة و27 آلية مختلفة و5 طائرات. أما المقاومة الفلسطينية فقد خسرت 17 شهيداً في حين خسر الجيش الأردني 20 شهيداً و65 جريحاً و10 دبابات و10 آليات مختلفة ومدفعين فقط. وقد أكدت "الموسوعة الفلسطينية" و"مؤسسة الدراسات الفلسطينية" في "الكتاب السنوي للقضية الفلسطينية لعام 1968" صحة تلك الأرقام.


المصدر- المركز الفلسطيني للإعلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://swalhariad.jordanforum.net
 
معركة الكرامة.. رسخت قدرة المقاومة على هزيمة المحتل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عـابـــــــرون عـائــــــــــدون :: ا اـــــــــــــــــــسادســـــــــــــــــة :: معـــارك وعمليات الفلسطينيـــــــــة-
انتقل الى: