من اجل نداء العودة الى وطني فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالأحداثالتسجيلدخول
عابرون عائدون ** أهلا وسهلا في كل أعضاء وزوار منتدى عابرون عائدون ومع تحيات صوالحة رياض * وأتمنى إن يعجبكم وان يكون في مستوى جيد في المواضيع * وارجوا منكم إن تدعموا المنتدى وان تنضموا إلى أسرة المنتدى لرفع مستواه
عابرون عائدون** طائــر أمريكــي بألــــوان العلـــم الفلسطيــــــــــــــــــــني
** عابرون عائدون ** إعلان بيع ** منزل لبيع في أم نواره مكون من ثلاث طوابق مقابل مسجد الإسراء تلفون ** 0788892540 **
عابرون عائدون ## 3 طرق لتجميل الأنف ## عابرون عائدون ## حفظ البيض في باب الثلاجة يفسد طهيه.. والسبب ## عابرون عائدون ## “تحضيرات فلسطينية لمقاضاة بريطانيا بسبب “وعد بلفور عابرون عائدون ## أزمة كبيرة تواجه الحمير بسبب الطلب الكبير على جلودها عابرون عائدون ## اكتشاف كهف ضخم تحت سطح القمر ##
عابرون عائدون 00 هذه الطريقة تضاعف القيمة الغذائية لليمون ألف مرة 00 عابرون عائدون 00 اليونسكو‘‘: إجراءات وقوانين الاحتلال في القدس باطلة وغير قانونية 00 عابرون عائدون 00 في اليوم العالمي للفتاة.. طفلة تموت كل 10 دقائق بسبب العنف
00 عابرون عائدون 00 الطبيبات أمهر من الرجال في إجراء العمليات الجراحية!
00 عابرون عائدون 00 حرب قادمة- اسرائيل تشعل الحروب وأمريكا تنفذها والعرب يدفعون الفواتير 00 عابرون عائدون 00 في حالة نادرة- اعصار يتجه نحو بريطانيا
** عابرون عائدون **
دراسة: جنينك يستطيع التعرف على الوجوه وهو لا زال ببطنك!.
** عابرون عائدون **

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 "سامي الحمايدة".. زرع بذرة الأمل لتحرير الأسرى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SWALHA
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2365
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 58

مُساهمةموضوع: "سامي الحمايدة".. زرع بذرة الأمل لتحرير الأسرى   الأحد أبريل 17, 2016 5:30 pm

"سامي الحمايدة".. زرع بذرة الأمل لتحرير الأسرى

أول الملتحقين بوحدة الظل القسامية

زرع الشهيد سامي محمد الحمايدة، الأمل بتحرير مئات الأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي، من خلال حفاظه ورفاقه بشكل مباشر على تأمين احتجاز الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط طوال فترة أسره.

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" قد كشفت سابقاً ، النقاب عن وحدتها الأمنية السرية "وحدة الظل" التي يسند لها تأمين الأسرى الإسرائيليين لدى الكتائب.

والشهيد الحمايدة برفقة الشهيد عبد الله علي لبد من أول الملتحقين بوحدة الظل والذين شكلوا حجر الأساس فيها، ولحقهم الشهداء خالد أبو بكرة ومحمد رشيد داود وعبد الرحمن المباشر، وهم أسماء عدد ممن شاركوا في احتجاز شاليط واستشهدوا في مسيرتهم الجهادية.

وساهمت وحدة الظل بشكل مباشر في أعقد عملية أمنية خاضتها المقاومة في تاريخ الصراع مع الاحتلال، وفق كتائب القسام التي أوضحت أن الوحدة إحدى وحدات المهام الخاصة وتأسست منذ 10 سنوات لاعتبارات عملياتية في إطار مهمة كسر قيود الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وعاش الشهيد الحمايدة حياة البسطاء، زاهدا في الدنيا وما فيها، كما ظهر جليا خلال مسيرته في الجهاد والمقاومة منذ بداية الانتفاضة الأولى حتى استشهاده، حين تمسك بطريق معبد بالدماء والأشواك رغم فتح المجال أمامه للعيش الرغيد.

وكان يدير أكثر من عشرة أعمال في يومه الواحد، ويوفق بينها، فقد كان يرعى أسرته، ويعمل معلمًا في مدرسة حكومية في غزة، ويدرس الماجستير، ويعمل سائقًا، ويتابع عمله العسكري، ويقود سرية عسكرية في حي الشابورة، ويمارس أعماله الدعوية والحياتية بتوفيق كبير من المولى عز وجل.

تحركاته الكثيرة في حي الشابورة بمحافظة رفح جنوبي قطاع غزة، لم تثر الشك للحظة واحدة أنه يحتفظ بـ"سر كبير" من شأنه أن يقود إلى تحرير 1027 أسيرا وأسيرة، وفق معايشة أهل الحي له ومنهم كاتب التقرير.

وحينما ترجل سامي عن صهوة جواده، فجر يوم الجمعة 25/1/2008م بعد أن أطلقت عليه طائرات الاحتلال الإسرائيلي صواريخها الغادرة، وارتقى شهيدًا برفقة القائد محمد أبو حرب؛ بقي سره محفوظا وفي حلقة مفقودة لدى كتائب القسام.

شقيقه أحمد -بترت قدمه ويداه الاثنتان في حادث عرضي- أوضح في حديثه لصحيفة "فلسطين" أن شقيقه نشأ في أسرة محافظة مكونة من عشرة أشخاص، تزوج وأنجب يوسف وآلاء وإيمان، مشيرًا إلى أنه اتصف بصفات فريدة، ويشهد له من عرفه بحسن السريرة والخلق، وهو مثال للقدوة الحسنة لأبناء الحركة الإسلامية، ومن هم خارجها.

وأشار إلى أنه جراء مقاومته للاحتلال ومشاركته في فعاليات الانتفاضة بقوة، والتحاقه بجهاز "الأحداث" التابع لحركة حماس آنذاك، تعرض للملاحقة والمطاردة من السلطة وأجهزتها الأمنية لسنوات عدة ولم تستطع الإمساك به، إلا بعد اتفاق لتسليم نفسه.

وذكر الحمايدة أن شقيقه الشهيد التحق بالعمل في صفوف كتائب القسام بداية الانتفاضة الثانية، وقد شارك في العديد من العمليات البطولية ضد المستوطنات والمواقع العسكرية وأبراج المراقبة قبيل الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.

وعدد صفاته المميزة بحبه للعمل والسرية التامة، مشددًا على أنه كان شعلة من النشاط في العمل الدعوي واستقطاب الشباب لمسجد الفاروق في حي الشابورة بشكل عام، وتوسيع عمل الحركة الإسلامية في رفح.

وقال: "كلنا فخر بسيرة وجهاد أبي يوسف، ودوره في احتجاز شاليط، ونسأل المولى أن يرفع رؤوسنا في الدنيا وينفعنا في الآخرة، فهو بعمله أحيا مئات الأنفس الميتة في سجون الاحتلال حيث عالم الأموات".

وبخصوص المواقف التي ما زالت محفورة في ذاكرة أحمد، خاصة قبيل استشهاد شقيقه بعامين، أوضح أنه عندما سألت والدته شقيقه حول إن كان قد رأى شاليط، كانت إجابته "ابتسامة عريضة"، وأتبعها بالقول "لم أره قط، وأسأل الله أن أراه".


فلسطين أون لين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://swalhariad.jordanforum.net
 
"سامي الحمايدة".. زرع بذرة الأمل لتحرير الأسرى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عـابـــــــرون عـائــــــــــدون :: ا اـــــــــــــــــــسادســـــــــــــــــة :: منتـــــــــــــــــــدى الأســـــــــــــــــــــــرى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: