من اجل نداء العودة الى وطني فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالأحداثالتسجيلدخول
عابرون عائدون ** أهلا وسهلا في كل أعضاء وزوار منتدى عابرون عائدون ومع تحيات صوالحة رياض * وأتمنى إن يعجبكم وان يكون في مستوى جيد في المواضيع * وارجوا منكم إن تدعموا المنتدى وان تنضموا إلى أسرة المنتدى لرفع مستواه
عابرون عائدون** طائــر أمريكــي بألــــوان العلـــم الفلسطيــــــــــــــــــــني
** عابرون عائدون ** إعلان بيع ** منزل لبيع في أم نواره مكون من ثلاث طوابق مقابل مسجد الإسراء تلفون ** 0788892540 **
عابرون عائدون ## 3 طرق لتجميل الأنف ## عابرون عائدون ## حفظ البيض في باب الثلاجة يفسد طهيه.. والسبب ## عابرون عائدون ## “تحضيرات فلسطينية لمقاضاة بريطانيا بسبب “وعد بلفور عابرون عائدون ## أزمة كبيرة تواجه الحمير بسبب الطلب الكبير على جلودها عابرون عائدون ## اكتشاف كهف ضخم تحت سطح القمر ##
عابرون عائدون 00 هذه الطريقة تضاعف القيمة الغذائية لليمون ألف مرة 00 عابرون عائدون 00 اليونسكو‘‘: إجراءات وقوانين الاحتلال في القدس باطلة وغير قانونية 00 عابرون عائدون 00 في اليوم العالمي للفتاة.. طفلة تموت كل 10 دقائق بسبب العنف
00 عابرون عائدون 00 الطبيبات أمهر من الرجال في إجراء العمليات الجراحية!
00 عابرون عائدون 00 حرب قادمة- اسرائيل تشعل الحروب وأمريكا تنفذها والعرب يدفعون الفواتير 00 عابرون عائدون 00 في حالة نادرة- اعصار يتجه نحو بريطانيا
** عابرون عائدون **
دراسة: جنينك يستطيع التعرف على الوجوه وهو لا زال ببطنك!.
** عابرون عائدون **

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 رئيس الشاباك الأسبق: البرغوثي كان على رأس قائمة الإرهابيين الذين حاولنا اغتيالهم ونجا من الموت بسبب خطورة العملية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ALKBABE
Admin
avatar

عدد المساهمات : 279
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/04/2012

مُساهمةموضوع: رئيس الشاباك الأسبق: البرغوثي كان على رأس قائمة الإرهابيين الذين حاولنا اغتيالهم ونجا من الموت بسبب خطورة العملية    الثلاثاء أبريل 24, 2012 3:04 am

رئيس الشاباك الأسبق: البرغوثي كان على رأس قائمة الإرهابيين الذين حاولنا اغتيالهم ونجا من الموت بسبب خطورة العملية

الناصرة ـ 'القدس العربي': كشف آفي ديختر، الرئيس الأسبق لجهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، وعضو الكنيست عن حزب (كديما) المعارض، كشف النقاب عن أن القيادي في حركة فتح، وعضو لجنتها المركزية، الأسير مروان البرغوثي، كان هدفًا للاغتيال من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، قبيل تنفيذ عملية (السور الواقي) العسكرية التي أعيد خلالها احتلال الضفة الغربية في (آذار) مارس من العام 2002.
وفي هذا السياق، قالت صحيفة 'هآرتس' العبرية، التي نشرت أيضا نصوصا زعمت أنها من اعترافات البرغوثي نقلاً عن ديختر قوله إن البرغوثي كان هدفا للاغتيال مصادقا عليه، وكان في مرمى فوهة بنادقنا عدة مرات، لكن في كل مرة كان يقتل مساعدون حوله، أو كان وجود أبرياء بقربه يلغي العملية، على حد زعمه، مضيفًا أن وصوله إلى التحقيق يدل على أنه كان يملك حظا أكثر من العقل كما يبدو. جدير بالذكر أن ديختر كان رئيسا لجهاز الأمن العام عندما اعتقل البرغوثي، في رام الله قبل 10 سنوات، أي في أبريل (نيسان) 2002، معتبرا أن البرغوثي بنى قيادته على دماء مواطنين إسرائيليين، متهمًا إياه بأنه استغل الإرهاب لترميم مكانته بعدما فقد منصبه لصالح حسين الشيخ أمين سر فتح في مايو (أيار) عام 2000. وساق ديختر قائلاً إن مروان البرغوثي أدرك أن الطريق الوحيدة لترميم مكانته هو بصنع الإرهاب، وتحول إلى إرهابي كبير.
علاوة على ذلك، صرد ديختر، بحسب 'هآرتس' العبرية إن الأوامر والتعليمات كانت تقول بتصفية البرغوثي لأنه لم يكن بالإمكان اعتقاله في قلب رام الله من دون تشكيل خطر على حياة عدد كبير من الجنود، وعندما دخل جيش الاحتلال إلى مدن الضفة تغيرت الإستراتيجية، فلا يمكن استخراج معلومات من أموات، ومنذ اللحظة التي تبين فيها أنه بالإمكان اعتقاله لم تعد هناك أفضلية للاغتيال.
وفعلا اعتقلت إسرائيل البرغوثي، في قلب رام الله، وأصدرت محاكمها عليه حكمًا بالسجن المؤبد خمس مرات، يضاف إليها 40 سنة، ووصف ديختر الحكم بأنه انعكاس لحقيقة أفعاله. جدير بالذكر أن الصحيفة العبرية نشرت نصوصا لحوارات وصفتها بأنها مقاطع من اعترافات قالت إنها جرت بين البرغوثي ومحققي (لشاباك) على عدة جلسات، ونسبت إليه القول إن الرئيس الفلسطيني الشهيد، ياسر عرفات كان يومئ له بتنفيذ عمليات ولا يطلب ذلك مباشرة، وأنه سلم أموالاً من مكتبه (عرفات) لناشطين ومول شراء أسلحة كذلك لتنفيذ عمليات، وكان يطلع على بعضها قبل التنفيذ. وبحسب أقوال رئيس الشاباك الأسبق ديختر فإن هذه الاعترافات ليست مفاجأة بالنسبة له، زاعمًا أن الجميع كان في نهاية المطاف يعترف أمام محققي الشاباك، عن نشاطهم وعن بعضهم، على حد تعبيره.
وجاءت هذه الأقوال متزمنةً مع دعوة البرغوثي من سجنه في إسرائيل إلى موجة جديدة من المقاومة الشعبية وقطع كل العلاقات مع إسرائيل. وينظر إلى ملكات البرغوثي القيادية وشعبيته على أنها قوة دافعة وراء انتفاضة الأقصى ضد الاحتلال الإسرائيلي والتي انطلقت أواخر عام 2000. وما زال لوجهات نظره قبول كبير لدى جمهور الفلسطينيين كما يتمتع بتأييد واسع بين الفصائل الفلسطينية المتنافسة. وقال البرغوثي في بيان بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لاعتقاله: إطلاق مقاومة شعبية واسعة النطاق في هذه المرحلة يخدم قضية شعبنا. وطلب في رسالة تليت أمام حشد في مدينة رام الله التوقف عن تسويق الأوهام بإمكانية إنهاء الاحتلال وانجاز الدولة من خلال المفاوضات بعد أن فشلت هذه الرؤية فشلا ذريعا. ودعا البرغوثي في خطابه إلى وقف كل أشكال التنسيق مع الاحتلال امنيا واقتصاديا وفي كافة المجالات، الأمر الذي من شانه أن ينهي تعايشا غلب عليه التوتر لكنه متواصل بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية. ودعا أيضا إلى مقاطعة شاملة للمنتوجات والبضائع الإسرائيلية رسميا وشعبيا، وتوجيه دعوة رسمية فلسطينية لفرض عقوبات ومقاطعة سياسية واقتصادية ودبلوماسية شعبية ورسمية على إسرائيل ودعوة الدول العربية والإسلامية والدول الصديقة لمقاطعتها والعمل على عزلها بصورة كلية ومقاومة ورفض كل أشكال التطبيع مع الاحتلال. ودعا البرغوثي إلى تجديد الجهود لتحقيق اعتراف بدولة فلسطينية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وهو مسعى فشل العام الماضي عندما ساندت واشنطن إسرائيل واستخدمت حق النقض (الفيتو) لرفض القرار بدعوى أنه خطوة أحادية الجانب تهدف للالتفاف على المفاوضات. وقال البرغوثي إنه ينبغي على الفلسطينيين أيضا أن يذهبوا بقضية دولتهم إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة أو هيئات أخرى يحظى فيها الفلسطينيون بدعم أوسع، على حد تعبيره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رئيس الشاباك الأسبق: البرغوثي كان على رأس قائمة الإرهابيين الذين حاولنا اغتيالهم ونجا من الموت بسبب خطورة العملية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عـابـــــــرون عـائــــــــــدون :: الثامنــــــة :: صحــــــــــــــــف وصحافــــــــــة - العربيــــــة والعالميـــــــة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: