من اجل نداء العودة الى وطني فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالأحداثالتسجيلدخول
عابرون عائدون ** أهلا وسهلا في كل أعضاء وزوار منتدى عابرون عائدون ومع تحيات صوالحة رياض * وأتمنى إن يعجبكم وان يكون في مستوى جيد في المواضيع * وارجوا منكم إن تدعموا المنتدى وان تنضموا إلى أسرة المنتدى لرفع مستواه
عابرون عائدون** طائــر أمريكــي بألــــوان العلـــم الفلسطيــــــــــــــــــــني
** عابرون عائدون ** إعلان بيع ** منزل لبيع في أم نواره مكون من ثلاث طوابق مقابل مسجد الإسراء تلفون ** 0788892540 **
عابرون عائدون ## 3 طرق لتجميل الأنف ## عابرون عائدون ## حفظ البيض في باب الثلاجة يفسد طهيه.. والسبب ## عابرون عائدون ## “تحضيرات فلسطينية لمقاضاة بريطانيا بسبب “وعد بلفور عابرون عائدون ## أزمة كبيرة تواجه الحمير بسبب الطلب الكبير على جلودها عابرون عائدون ## اكتشاف كهف ضخم تحت سطح القمر ##
عابرون عائدون 00 هذه الطريقة تضاعف القيمة الغذائية لليمون ألف مرة 00 عابرون عائدون 00 اليونسكو‘‘: إجراءات وقوانين الاحتلال في القدس باطلة وغير قانونية 00 عابرون عائدون 00 في اليوم العالمي للفتاة.. طفلة تموت كل 10 دقائق بسبب العنف
00 عابرون عائدون 00 الطبيبات أمهر من الرجال في إجراء العمليات الجراحية!
00 عابرون عائدون 00 حرب قادمة- اسرائيل تشعل الحروب وأمريكا تنفذها والعرب يدفعون الفواتير 00 عابرون عائدون 00 في حالة نادرة- اعصار يتجه نحو بريطانيا
** عابرون عائدون **
دراسة: جنينك يستطيع التعرف على الوجوه وهو لا زال ببطنك!.
** عابرون عائدون **

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 تعريف الحج و حكمه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SWALHA
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2370
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 58

مُساهمةموضوع: تعريف الحج و حكمه   الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 3:24 pm

تعريف الحج و حكمه



الحج في اللغة : القصد والترجمة إلى معظم و معناه في الشرع : قصد البيت الحرام الذي شرفه الله وعظمه بمكة المكرمة لأداء الشعائر المطلوبة شرعا من الإحرام والطواف والسعي والوقوف بعرفات بشروط مخصوصة وكيفيات وفي أوقات معينة عبادة لله سبحانه وتعالى .
والحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام ، وهو عبادة روحية مالية بدنية تجمع معاني العبادات الأخرى ، فرضه الله تعالى في السنة التاسعة للهجرة على كل مسلم بالغ عاقل حر مستطيع ذكر أو أنثى في العمر مرة واحدة ، قال تعالى "ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا "
ولما رواه ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " بني إسلام على خمس : شهادة ان لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، واقامة الصلاة ، وإتاء الزكاة ، وصوم رمضان ، وحج البيت لمن استطاع سبيلا " اخرجه البخاري ومسلم .
والدليل على أن الحج مرة في العمر ما روي عن ابي هريرة رضي الله عنة قال : "خطبنا رسول الله صلى الله علية وسلم فقال : أيها الناس إن الله كتب عليكم الحج فحجوا ، فقال رجل : افي كل عام يا رسول الله ؟فسكت حتى قالها ثلاثا ، فقال رسول الله صلى الله علية وسلم : لو قلت : نعم لوجبت ، ولما استطعتم . الحج مرة فمن زاد فقد تطوع " أخرجه البخاري ومسلم وأحمد وقد أداه رسول الله صلى الله علية وسلم في السنة العاشرة في حجة الوداع المعروفة كما هي مبينة في كتب الحديث المعتمدة .
فالحج ثابت بالكتاب والسنة المتواترة والإجماع فمن أنكر هذه الشعيرة الثابتة بالأدلة القطيعة أو اعتقد بحج إلى غير البيت الحرام بمكة المكرمة فهو مرتد عن الإسلام كافر به قال تعالى : " ومن كفر فإن الله غني عن العالمين " آل عمران (97) .
فهنيئا لمن هيأ الله له أداء هذه الفريضة ، وليحرص أن يكون حجه مبرورا . عن جابر رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء الاالجنة " . أخرجة البخاري ومسلم .
والحج المبرور هو الحج الذي لم يخالطه إثم ولا معصية ، وفي رواية عند احمد لهذا الحديث قيل : وما بره ؟ قال " إطعام الطعام وطيب الكلام ". وقال صلى الله عليه وسلم " افضل الأعمال إيمان بالله ورسوله ثم الجهاد في سبيله ثم حج مبرور " . متفق علية .
اخي الحاج طب نفسا وإنفاقا وحسن معاملة وقد وفقك الله تعالى لطاعته وحسن عبادته ، روي عن بريدة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : النفقة في الحج كالنفقة في سبيل الله سبعمائة ضعف " اخرجة احمد ، وعن جابر رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله علية وسلم يقول " من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته امه " متفق عليه .
من حكم الحج :
وتشمل فريضة الحج على حكم جليلة وفوائد كثيرة منها : ان فيه إظهار التذلل لله تعالى ، ففي ملابس الاحرام تجرد عن الدنيا وشواغلها وزينتها .
والحج تربية للنفس على الصبر وتحمل المشاق في الأسفار والتعاون على البر والتضحية ، وكبح الهوى ومقاومة وسوسة الشيطان .
كما ان في الحج تأدية شكر نعمة المال وسلامة البدن وهما من اعظم النعم الدنيوية على الإنسان فيغرس في النفس روح العبودية الكاملة لله تعالى وحده .
وفي الحج يجتمع المسلمون من أقطار الأرض في تلك البقاع الطاهرة استجابة لدعوة سيدنا إبراهيم ، حيث تذوب الفوارق بينهم لا فرق بين غني وفقير ولا بين اسود وابيض ولا بين عربي واعجمي ، كلهم عباد الله أخوانا تتآلف قلوبهم ويعرف بعضهم بعضا ، وتجمع عظيم على طاعة الله تعالى وهدي رسوله الكريم فهو مؤتمر كبير وتجمع عظيم يلتقي فيه بقاع الأرض المتعددة وقد تخلصت نفوسهم من شواغل الدنيا وتجردوا لله تعالى وتركوا الأهل والوطن وتحملوا المشاق في سبيل الله استجابة لامره سبحانه ..وقد وقفوا بين يديه في مواطن الضراعة بخشوع وإقبال وتعلق بما أعده لعباده الصادقين المخلصين من اجر وثواب . فتتجلى بذلك وحدتهم وتتوارى فوارق الأجناس والألوان واللغات والبلاد من بينهم ، يقومون بأعمال واحدة .. وتعلوا أصواتهم بالتلبية والتكبير وهم يلبسون ألبسة الإحرام .. فتظهر بينهم اجل معاني المساواة ، وتترابط قلوبهم وتظهر قوتهم ، ويقبلون فيه على مظاهر التعاون والتكافل وتوثيق الصلات . ويقبل الله عليهم بالرضا والمغفرة والرحمة وبصفاء قلوبهم وتهذيب نفوسهم وتزودهم بكل مظاهر التقوى ومجاهدة النفس . قال صلى الله عليه وسلم :" من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته امه " اخرجه البخاري ومسلم .
وقال عليه الصلاة والسلام : ( الحجاج والعمار وفد الله ان دعوه أجابهم ، وان استغفروه غفر لهم ) اخرجه النسائي وابن ماجه .
وبعد فتعال معنا اخي الحاج على هذا الدرب لنبين ما يطلب ممن عقد العزم على أداء هذه الفريضة قبل سفره ، ثم لنتعرف على أحكامها المباركة .
فما المطلوب ممن عقد العزم على الحج ؟
يطلب منه مايلي :-
1-إخلاص النية والتوبة لله تعالى .
2-أداء الحقوق لاصحابها وطلب مسامحتهم والعفو منهم عن اية إساءة .
3-معرفة أحكام الحج قبل سفره
آداب السفر :
آخي الحاج : للسفر آداب أرشدنا اليها رسول الله صلى الله علية وسلم فاحرص على الاتيان بها لتنال الأجر والثواب ولتكون متبعا لهدي المصطفى صلى الله عليه وسلم في شؤونها كلها .

فيستحب للحاج مايلي :

1- ان يودع الأهل والأصدقاء والجيران ، وبقول : ( أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ) . قال عمر رضي الله عنه : استأذنت رسول الله صلى الله علية وسلم في العمرة فأذن وقال : (لا تنسنا اخي من دعائك ) رواه الترمذي .
2- ان يصلي ركعتين في بيته قبل سفره لقوله صلى الله عليه وسلم :" ماخلف أحد أهله افضل من ركعتين يركعهما حين يريد سفرا ". رواه الطبراني
3- عند ركوبه يقول كما جاء في الحديث : ( بسم الله ، الحمد لله ، سبحان الذي سخرلنا هذا وما كنا له مقرنين ، وانا الى ربنا لمنقلبون ) .
4-ان يحمد الله ثلاثا ، ويكبر ثلاثا .
5-ان يقول : ( سبحانك لا اله الا انت قد ظلمت نفسي ، فاغفر لي انه لا يغفر الذنوب الا انت ) .
6- يدعو بعد شروعه في السفر : " اللهم أنا نسالك في سفرنا هذا البر والتقوى ، ومن العمل ما ترضى ، اللهم هون علينا سفرنا هذا ، واطوعنا بعده ، اللهم أنت الصاحب في السفر ، والخليفة في الأهل ، اللهم اني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر ، وسوء المنقلب في المال والأهل " اخرجه مسلم واذا رجع دعا دعاء السفر وزاد ( آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون ) رواه مسلم .
7-ان يقرأ آية الكرسي وسورة الإخلاص والمعوذتين .
8- ان يلزم ذكر الله تعالى على كل حال .

شروط وجوب الحج :

اخي المسلم : يجب الحج على من تتحقق فيه شروط منها :
1- الاستطاعة بالقدرةعلى الزاد والرحلة .
2- صحة البدن وسلامته .
فالاستطاعة نوعان :
مالية بان يكون مالكا النفقة ونفقة من يعول وان تكون نفقة الحج زائدة عن حاجته الأصلية من سكن وأثاث وأدوات حرفة وغيرها .
واستطاعة جسمية بان يكون صحيح الجسم قادرا على أداء المناسك وتحمل مشاق السفر .
3-ومنها البلوغ فلا يجب الحج على الصبي ولكنه إذا اداه يصح منه ولا يسقط حجة الفرض عنه .
4-ومنها العقل فلا يجب على المجنون ولا يصح منه .
5-وبالإضافة الى ذلك يشترط لاستطاعة المرأة على الحج خروج زوجها معها أو محرم من محارمها.
فما حكم اشتراط المحرم للمرأة ؟لا يجوز للمرأة أن تسافر للحج أو للعمرة إذا لم يكن معها زوج أو محرم بالغ عاقل لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها محرم ولا تسافر المرأة الامع ذي محرم ) رواه البخاري ومسلم . والمحرم للمرأة هومن يحرم زواجها منه على التأبيد بنسب او رضاع او مصاهرة لقول رسول الله صلى الله علية وسلم : ( ولا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر سفرا يكون ثلاثة أيام فصاعدا الا ومعها أبوها او ابنها او زوجها او ذو رحم منها ) اخرجه البخاري ومسلم .اما ما يفعله بعض الناس من التآخي بين غير ذوي المحارم والنسب ويظنون جهلا انه كاخوة النسب ، فهذا التاخي باطل ولا أصل له ، فلا يجوز للمسلم ان يختلي بامرأة أجنبية قال لها : أنت أختي أو قالت له : انت أخي ، ولا يجوز ان يرى منها ما يعتبر عورة ، ولا يجوز له ان يختلي بها في سفر او حضر إذ في ذلك خروج عن أحكام الله تعالى ، مع ما يجره من الاثم والمعصية والفساد .
والامام الشافعي يرى جواز رفقة نساء صالحات ولو مع امرأة واحدة إذا كان السفر لحجة الفرض لعموم قوله تعالى : " ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا " آل عمران آية (97).
فما حكم زيارة المسجد النبوي الشريف والسلام على رسول الله صلى الله علية وسلم ؟
زيارة المسجد النبوي سنة ، قال صلى الله علية وسلم :" لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : المسجد الحرام ، ومسجدي هذا والمسجد الأقصى " . اخرجه البخاري .
وزيارة المسجد النبوي الشريف والصلاة فيه ، لها فضل كبير وثواب عظيم .لقوله صلى الله عليه وسلم : " صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه الا المسجد الحرام " أخرجه النسائي واحمد والبيهقي . كما يستحب زيارة المقام النبوي الشريف والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .






أعمال الحج والعمرة

للحج أعمال ومناسك أجملها القران الكريم ، وبينها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حيث قال عليه الصلاة والسلام " خذوا عني مناسككم " اخرجه مسلم وأبو داود والنسائي واحمد. وهذه الأعمال هي :
1-الإحرام .
2-التلبية .
3-الطواف بالكعبة .
4-السعى بين الصفا والمروة .
5-الوقوف بعرفات .
6-المبيت بمزدلفة .
7-المبيت بمنى .
8-رمي الجمار .
9- ذبح الهدي .
10-الحلق أو التقصير .
بعض هذه الأعمال من أركان الحج ، وبعضها من واجباته وبعضها من سننه . والفرق بين الركن والواجب إذا لم يقم الحاج به لم يصح حجه ، وان الواجب إذا لم يقم به صح حجه ، ولكن يجب عليه ذبح شاة أو غيرها مما يجوز في الحج ، ويأثم إذا كان متعمدا ، أما السنة إذا لم يقم بها فحجه صحيح ولا يجب عليه شيء ، وان فاته فضل السنة .
وأركان الحج هي : الإحرام وطواف الإفاضة ( الزيارة ) والسعي والوقوف بعرفات .
المستحبات قبل الإحرام بالحج أو العمرة :
أخي الحاج إذا انتهيت من زيارة مسجد الرسول الله صلى الله علية وسلم بالمدينة ، والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعزمت على الذهاب الى مكة لاداء فريضة الحج فيستحب لك فعل الأمور التالية التي تهدف إلى نظافة الجسم وطهارته:
أ?-حلق العانة ونتف الإبطين .
ب?-الاغتسال .
ج-التطيب في البدن .
وبعد ذلك تشرع في الإحرام .
فما الإحرام وما حكمة مشروعيته ؟
الإحرام : ركن من أركان الحج وركن من أركان العمرة لا يصحان بدونه وهو نية الدخول في الحج أو العمرة أو هما معا ، مع ما يتبعه من الأعمال الواجبة والآدب المتممة ، فهو للحج كالنية للصلاة ، والأفضل أن يجهر بالنية ويسن ( للحاج ) قبل نية الإحرام أن يصلي ركعتين سنة الإحرام ثم ينوي الإحرام وبعد النية يصير محرما أي تحرم عليه أي أعمال كانت حلالا له قبل الإحرام .
وللإحرام مظهران :
المظهر الأول : تجرد الرجال عن المخيط من اللباس والمحيط بالعضو من الجسم إحاطة محكمة كالجوارب . ولبس ملابس الإحرام وهي أزار يلف النصف الأسفل من البدن ورداء يغطي به النصف الأعلى .. ويسن أن يكونا أبيضين هذا للرجال أما المرأة فتلبس ما تشاء من أنواع اللباس الساتر مما لا يعتبر زينة ولكنها لا تغطى وجهها وكفيها إذا أمنت الفتنة .
التظهر الثاني : التلبية وهي قول الحاج ( لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، ان الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك ) اخرجه البخاري ومسلم ، ويبدأ بالتلبية بعد ان يصلي ركعتي سنة الإحرام ، يقرأ في الأولى بعد الفاتحة سورة " الكافرون " وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة سورة " الإخلاص ". ويستحب الجهر بالتلبية للرجال وبخاصة بعد الصلوات وفي طريق الحج قدر الاستطاعة .. ويبدأ وقتها بالإحرام من الميقات وينتهي برمي أول حصاة في جمرة العقبة الكبرى يوم النحر .ويسن للمرأة خفض صوتها في التلبية بحيث تسمع نفسها فقط .
فمن أي مكان يحرم الحاج أو المعتمر القادم من المملكة الأردنية الهاشمية ؟
يحرم القادم من الأردن من ذي الحليفة ( آبار علي ) وهو مكان قريب من المدينة المنورة ، ويبعد عنها (10كم) باتجاه مكة المكرمة فلا يجوز للحاج أن يتجاوز الميقات دون أن يحرم .اما المسافر جوا فله ان يلبس ملابس الإحرام قبل ركوب الطائرة او فيها فإذا حاذى الميقات نوى النسك الذي يريد كما سيأتي تفصيله ، وقد ذهب بعض العلماء الى جواز الإحرام من جدة لمن يسافر جوا باعتبار إنها باب لمكة المكرمة .
اما من تجاوز الميقات المكاني المحدد دون احرام فعليه ان يرجع إليه ويحرم منه فان لم يعد فيحرم من مكانه وعليه دم ويستمر في أعمال نسكه واما من يريد أداء العمرة وهو بمكة المكرمة فيخرج الى الحل واقربها التنعيم وقد بني فيها مسجد يعرف " بمسجد السيدة عائشة " ويحرم من هناك .
مايباح للمحرم فعله ؟
بعد إحرام الحاج بالحج او العمرة تحرم عليه أمور كانت مباحة له قبل الإحرام وتباح له أمور أخرى يظن كثير من الناس أنها محرمة علية فيباح للمحرم أمور عدة منها :
1-الاغتسال وتغيير الرداء والازار وغسلها بالصابون " غير المطيب " او غيره مما يزيل الأوساخ .
2-تغطية الوجه من الغبار او الرماد .
3-حك الرأس والجسد برفق حتى لا يسقط شيء من الشعر .
4-وضع الخاتم والساعة في اليد لانهما لا يعتبران لبسا .
5-ذبح المواشي والدجاج لأنها لا تعتبر صيدا .
6-الاستظلال بالشجرة أو الخيمة او البيت او المظلة ( الشمسية ).
7-الاكتحال بما ليس فيه طيب .
8-وضع الحزام على الوسط لحفظ النقود وان كان مخيطا .
ما محظورات الإحرام ؟
أ-المحظورات الخاصة بالرجال :
1-لبس المخيط كالقميص والجبة والسراويل والعمامة وغيرها مما يوضع على الرأس والثوب المصبوغ بما له رائحة طيبة ، ولبس الخفين لقوله صلى الله عليه وسلم :" لا يلبس المحرم القميص ولا العمامة ولا البرنس ولا السراويل ، ولا ثوبا مسه ورس ولا زعفران ، ولا الخفين الا ان لا بجد نعلين فليقطعهما حتى يكونا اسفل من الكعبين " أخرجه الجماعة .( الورس والزعفران والعصفر نباتات تستعمل لصبغ الثياب ولها رائحة طيبة ).
2- تغطية الرأس او تغطية بعضه الا من عذر سواء أكانت وسيلة التغطية مخيطا او غيره
ب-المحظورات على الرجال والنساء :
يحظر على المحرم بالحج او العمرة أمور أهمها :
1-ارتكاب المعاصي والآثام .
2-الجدال والمخاصمة مع الآخرين .
3-تسريح الشعر ان خيف سقوطه ، فان لم يخف سقوطه فيجوز .
4-حلق شعر الرأس او قصه او نتفه لقوله تعالى :
" أتموا الحج والعمرة لله فان أحصرتم فما استيسر من الهدي ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله فمن كان منكم مريضا او به أذى من رأسه ففدية من صيام او صدقة او نسك " سورة البقرة آية (196). وقد قاس الفقهاء على شعر الرأس شعر جميع البدن في حرمة الحلق على المحرم اما من اضطر الى حلق رأسه او بعضه بسبب مرض او غيره فلا اثم الا ان عليه الفدية .
5-تقليم الأظفار : لا يجوز للمحرم ان يقلم أظفاره من غير عذر فان قلم ثلاثة منها او اكثر بدون عذر ارتكب اثما وعلية الفدية اما ان قلم اقل من ذلك فعليه صدقة كأن يطعم مسكينا فان انكسر ظفره فيجوز له ان يزيل ما انكسر منه ولا شيء عليه في ذلك .
6-التطيب : لا يجوز للمحرم استعمال الطيب في أي جزء من أجزاء بدنه او ملابس إحرامه اما شم الطيب فلا يحرم على المحرم .
7- قتل الصيد البري المتوحش ، او الإشارة اليه أو الدلالة عليه لقوله تعالى :
" أحل لكم صيد البحر وطعامه متاعا لكم وللسيارة وحرم عليكم صيد البر ما دمتم حرما واتقوا الله الذي اليه تحشرون " سورة المائدة آية (6) . اما صيد البحر فليس بحرام على المحرم .
8-عقد النكاح : سواء افعل المحرم ذلك لنفسه أم لغيره بتوكيل منه لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لا ينكح المحرم ولا ينكح ولا يخطب " أخرجه الجماعة الا البخاري وليس للترمذي فيه " ولا يخطب " أي لا يتولى ذلك لنفسه ولالغيره فان فعل ذلك فالعقد باطل .
9-قطع شجر الحرم او حشيشه الرطب الذي ينبت بنفسه .
10-المعاشرة الزوجية لقوله تعالى" الحج اشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج " سورة البقرة آية (197) .والرفث : الجماع ،فإذا باشر المحرم زوجته قبل التحلل الأول من الإحرام بالجمع فقد فسد حجه وعليه القضاء في المستقبل ونحر بدنة وما عدا ذلك من محظورات الإحرام فحرام ، لكنها لا تفسد الحج وعلى مرتكبها الفدية ، وهكذا يظهر أن الإحرام تجرد عن كل كظاهر الزينة والترف وتحرير للنفس من مألوف عاداتها ، وإقبال على الله بتواضع وخشوع وتعميق لمعنى المساواة بين المسلمين وتذكير بحال الإنسان عند الموت فيترك الدنيا بكل متاعها ولاياخذ منها الى قبره الا الكفن الذي يشبه لباس الإحرام .

فما انواع الإحرام للحج ؟

أنواع الإحرام ثلاثه وذلك من حيث علاقة الحج بالعمرة
الأول : الإحرام بالحج وحده ويسمى الحاج في هذه الحالة مفردا فيؤدي مناسك الحج أولا ، فإذا انتهى منها وأراد ان يؤدي العمرة خرج الى منطقة الحل واقربها التنعبم ( مسجد السيدة عائشة ) واحرم بالعمرة من هناك .
الثاني : الإحرام بالحج والعمرة معا ويسمى الحاج في هذه الحالة قارنا ويقوم بأداء مناسك الحج والعمرة معا .
الثالث : الإحرام بالعمرة أولا ثم يتحلل منها ، فإذا جاء يوم الثامن من ذي الحجة احرم للحج من مكة المكرمة ، ويسمى الحاج في هذه الحالة متمتعا لانه تمتع بين العمرة والحج بما يتمتع به غير المحرم من محظورات الإحرام وفي التمتع والقران يجب الهدي على القادر واقله شاة والا يجب الصوم كما سيأتي وما بعدها ويجوز للحاج ان يحرم مفردا او قارنا او متمتعا ، والمختار عند كثير من العلماء التمتع تيسيرا وتخفيفا على الحاج ويجوز له تغيير النية مالم يشرع بطواف النسك .
وفما يلي تعريف بكل نوع من هذه الأنواع :
1-الأفراد : ان يحرم بالحج وحده من الميقات فيقول عند الإحرام ( اللهم اني أريد الحج فيسره لي ،وتقبلة مني /
فان حبسني حابس فمحلي حيث حبستني لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك ان الحمد والنعمة لك والملك لاشريك لك ) والتلفظ بالنية افضل ولزوم هذه التلبية سنة لزمها الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يزد عليها وتجوز الزيادة لفعل الصحابة رضي الله عنهم ، وتبدأ التلبية من الإحرام وتستمر حتى رمي جمرة العقبة يوم النحر وعندما يصل الحاج مكة المكرمة يطوف بالبيت سبعا وهذا الطواف هو طواف القدوم ثم يسعى بين الصفا والمروة سبعا يبتدىء بالصفا وينتهي بالمروة وعلى الحاج المفرد ألا يحلق او يقصر بعد هذا السعي ، وانما يبقى محرما حتى يرمي جمرة العقبة يوم العاشر من ذي الحجة ( يوم النحر )فيتحلل بعد ذلك بالحلق او التقصير وهذا هو التحلل الأول ( الاصغر ) الذي يباح له فيه ماكان محظورا عليه ما عدا النساء فإذا طاف طواف الإفاضة تحلل التحلل الثاني وتحل له النساء والحاج المفرد في وقوفه وإفاضتة من عرفات ورمي الجمار والمبيت بمنى وطواف الوداع شأنه شأن الحاج القارن والمتمتع الاانه لا يسعى بين الصفا والمروة بعد طواف الافاضة ان كان قد سعى بينهما بعد طواف القدوم ولا يجب على الحاج المفرد ان يذبح هديا الا تطوعا وللحاج المفرد ان ياتي بعمرة بعد الانتهاء من مناسك الحج أي بعد اليوم الثالث من أيام العيد يخرج إلى منطقة الحل واقربها التنعيم ( مسجد السيدة عائشة ) فيحرم منه للعمرة .
2-القران : ان يحرم من الميقات بالحج والعمرة معا فيقول : ( اللهم اني أريد الحج والعمرة فيسرهما لي ، وتقبلهما مني فان حبسني حابس فمحلي حيث حبستني ، لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك ان الحمد والنعمة لك والملك لاشريك لك ) والسنة في التلبية ومدتها كما سبق ذكرها في الافراد بالحج فإذا وصل مكة المكرمة طاف بالبيت سبعة أشواط ثم ( سعى ) بعد ذلك بين الصفا والمروة سبعة أشواط أيضا وعليه ان يبقى محرما فلا يتحلل من إحرام الى ان ينتهي من أعمال الحج . واعمال الحج التي يقوم بها وهو على إحرامه وتشمل :
الوقوف بعرفات والوقوف بمزدلفة ثم رمي جمرة العقبة (الكبرى ) بمنى يوم النحر ( العاشر من ذي الحجة ) ويتحلل من حجه يرمي جمرة العقبة بفعل أمرين مما يأتي بالحلق او التقصير او بالطواف بالبيت طواف الإفاضة ( الزيارة ) سبعة أشواط ولا يجب عليه السعي بعد طواف الإفاضة لان سعيه السابق كان عن الحج والعمرة وبالحلق او التقصير يتحلل التحلل الأصغر ، فتحلل له جميع محظورات الإحرام ما عدا المعاشرة الزوجية ، فإذا طاف طواف الإفاضة حلت له جميع محظورات الإحرام وبهذا يكون قد أتي بالحج والعمرة معا .
3-التمتع : هو ان يحرم من الميقات بعمرة في اشهر الحج وهي ( شوال ، ذو القعدة ، وعشر ليال من ذي الحجة ) فيقول عند إحرامه : ( اللهم اني اريد العمرة متمتعا بها الى الحج فيسرها لي وتقبلها مني فان حبسني حابس فمحلي حيث حبستني ، لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك ان الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك ) والتلفظ بالنية افضل والسنة في التلبية وبيان مدتها كما سبق بيانه في الافراد بالحج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://swalhariad.jordanforum.net
 
تعريف الحج و حكمه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عـابـــــــرون عـائــــــــــدون :: الثانيــــة :: اســــــــــــــلاميـــــــــــــــــــــا ت-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: