من اجل نداء العودة الى وطني فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالأحداثالتسجيلدخول
عابرون عائدون ** أهلا وسهلا في كل أعضاء وزوار منتدى عابرون عائدون ومع تحيات صوالحة رياض * وأتمنى إن يعجبكم وان يكون في مستوى جيد في المواضيع * وارجوا منكم إن تدعموا المنتدى وان تنضموا إلى أسرة المنتدى لرفع مستواه
عابرون عائدون** طائــر أمريكــي بألــــوان العلـــم الفلسطيــــــــــــــــــــني
** عابرون عائدون ** إعلان بيع ** منزل لبيع في أم نواره مكون من ثلاث طوابق مقابل مسجد الإسراء تلفون ** 0788892540 **
عابرون عائدون ## 3 طرق لتجميل الأنف ## عابرون عائدون ## حفظ البيض في باب الثلاجة يفسد طهيه.. والسبب ## عابرون عائدون ## “تحضيرات فلسطينية لمقاضاة بريطانيا بسبب “وعد بلفور عابرون عائدون ## أزمة كبيرة تواجه الحمير بسبب الطلب الكبير على جلودها عابرون عائدون ## اكتشاف كهف ضخم تحت سطح القمر ##
عابرون عائدون 00 هذه الطريقة تضاعف القيمة الغذائية لليمون ألف مرة 00 عابرون عائدون 00 اليونسكو‘‘: إجراءات وقوانين الاحتلال في القدس باطلة وغير قانونية 00 عابرون عائدون 00 في اليوم العالمي للفتاة.. طفلة تموت كل 10 دقائق بسبب العنف
00 عابرون عائدون 00 الطبيبات أمهر من الرجال في إجراء العمليات الجراحية!
00 عابرون عائدون 00 حرب قادمة- اسرائيل تشعل الحروب وأمريكا تنفذها والعرب يدفعون الفواتير 00 عابرون عائدون 00 في حالة نادرة- اعصار يتجه نحو بريطانيا
** عابرون عائدون **
دراسة: جنينك يستطيع التعرف على الوجوه وهو لا زال ببطنك!.
** عابرون عائدون **

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 استقرار الاردن بين الاطماع الاسرائيلية والأجندة الغريبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SWALHA
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2367
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 58

مُساهمةموضوع: استقرار الاردن بين الاطماع الاسرائيلية والأجندة الغريبة   الأحد أكتوبر 28, 2012 4:35 pm

استقرار الاردن بين الاطماع الاسرائيلية والأجندة الغريبة



قوى وجهات عديدة كل منها لها أهدافها الخاصة، تعمل على العبث باستقرار الساحة الاردنية، وتتعرض القيادة الاردنية لضغوط شديدة لحرف سياساتها ودفعها الى المشاركة في أدوار العبث والتخريب في الساحة العربية، وتقول دوائر سياسية مطلعة لـ (المنـــار) أن هذه الضغوط تستهدف المس بالموقف الاردني من القضية الفلسطينية، الرافض لكافة الحلول التصفوية، واشارت الدوائر الى أن القيادة الاردنية نجحت في تخطي كل التحديات والصعاب التي تستهدف الساحة الاردنية، وهي تحديات ذات أشكال مختلفة، بعضها يتغطى ويتقنع بمسائل ومطالب داخلية، ومؤخرا تمكنت أجهزة الأمن من القاء القبض على خلايا تخريبية خططت للمس باستقرار المملكة ، خدمة لأهداف مموليها، مما أثار قلق بعض الجهات التي لم تصل بعد الى حد استخدام العنف لترجمة أجنداتها، وموقف الدولة، أعاق تمدد هذه الجهات وتحركاتها، وذلك في ضوء الخطوات التي اتخذها القصر وحاصرت تلك الجهات التي ترى نفسها رقما في الاجندة التي تقوم أمريكا بترجمتها في المنطقة.
وتضيف المصادر أن الوضع في الاردن، وبفعل مواقف طارئة غير مقبولة وجهات محددة ذات تطلعات تتواءم مع اجندة يجري تسويقها في المنطقة ، سمح لاسرائيل بالتحرك محاولة فرض حلول تصفوية للمشكلة الفلسطينية تحت تسميات عدة يكون الاردن طرفا فيها، غير أن خطورة ذلك، ولمواجهة ما يحاك ضد المملكة، عززت القيادة الاردنية من موقفها الرافض لمثل هذه الحلول، مؤكدة في مناسبات عدة وضوح موقفها.
وتكشف الدوائر عن خطة اسرائيلية مدعومة من دوائر أمريكية، وعواصم خليجية لتمرير حل للقضية الفلسطينية، على حساب المملكة، وتستغل تل أبيب، تحركات جهات داخلية في الاردن، تتلمس طريقها للنفاذ الى داخل النسيج الذي ترعاه امريكا في اطار ما تسميه واشنطن الترتيبات الجديدة في المنطقة.
وتحدثت الدوائر عن قيادات سياسية اسرائيلية تسعى لوضع بنود تسوية ، تحظى برضى الادارة الامريكية أيا كانت توجهاتها ثم يصار الى تمريرها فور الانتهاء من الانتخابات الرئاسية الامريكية، وحتى لا تكون تل أبيب عرضة للضغوط، وأن لا تمنح جهات دولية ذات تأثير فرصة لطرح مطالب على اسرائيل تستدعي القبول بها وتنفيذها.
الدوائر ذاتها، أكدت قدرة الحكم في الاردن على تجاوز ما يحاك ضد الساحة الاردنية، والبقاء على مسافات واحدة من مواقف جهات كثيرة تلتقي احيانا، وتتضارب احيانا اخرى، ويبدو أن الحكم في الاردن ـ تتابع الدوائر ـ يستعيد موقف العاهل الاردني الراحل الملك حسين الذي تجنب العواصف عندما اندلعت الازمة العراقية، لكن، ما تخشاه الدوائر هو أن الانفتاح السياسي في الاردن، وما تشهده المنطقة ودول الجوار من تطورات وأحداث، أسال لعاب جهات ترى أن الفرصة السانحة لها لتكمل الدائرة التي رسمتها واشنطن وتل أبيب، وهذا ما ترفضه قطاعات كبيرة لا تريد للأردن أن ينزلق ، أو أن يشهد ما تشهده ساحات الجوار من فوضى وارهاب وتخريب.
وفي هذا السياق، القيادة الفلسطينية مدعوة، وحرصا على العلاقة المميزة مع الشعب الاردني، أن تكشف ما تسعى اليه اسرائيل، وما تطرحه من صيغ وتخطط له من تفاهمات وصيغ حلول، تصب في خانة استهداف الساحتين الاردنية والفلسطينية، وبالتالي، انها مرحلة تفرض على الجانبين الاردني والفلسطيني، التمسك بموقفيهما من التسويات والحلول وأن لا تكون على حساب ساحتيهما، مهما كانت التسميات المرفوعة وبنود الصيغ المطروحة، مع كسر وقطع الخطوط والخيوط التي تلاقت لأهداف مصلحية خاصة.
وأشارت المصادر الى حكمة القيادة الاردنية في مواجهة "حراكات" هي الاخرى لها أجندتها الخاصة، وترى فيها امتدادا لأجندة ترجمت على ارض الواقع في بعض الساحات، وفي نجاحها اضرار بالأردن وساحته وشعبه.


المصدر : صحيفة المنـــار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://swalhariad.jordanforum.net
RIAD

avatar

عدد المساهمات : 150
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: استقرار الاردن بين الاطماع الاسرائيلية والأجندة الغريبة   الأحد أكتوبر 28, 2012 5:04 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استقرار الاردن بين الاطماع الاسرائيلية والأجندة الغريبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عـابـــــــرون عـائــــــــــدون :: اثالثــــــــــــــــة عشـــــر الأردن :: اردنيـــــــــــــــــــا ت-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: