من اجل نداء العودة الى وطني فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالأحداثالتسجيلدخول
عابرون عائدون ** أهلا وسهلا في كل أعضاء وزوار منتدى عابرون عائدون ومع تحيات صوالحة رياض * وأتمنى إن يعجبكم وان يكون في مستوى جيد في المواضيع * وارجوا منكم إن تدعموا المنتدى وان تنضموا إلى أسرة المنتدى لرفع مستواه
عابرون عائدون** طائــر أمريكــي بألــــوان العلـــم الفلسطيــــــــــــــــــــني
** عابرون عائدون ** إعلان بيع ** منزل لبيع في أم نواره مكون من ثلاث طوابق مقابل مسجد الإسراء تلفون ** 0788892540 **
عابرون عائدون ## 3 طرق لتجميل الأنف ## عابرون عائدون ## حفظ البيض في باب الثلاجة يفسد طهيه.. والسبب ## عابرون عائدون ## “تحضيرات فلسطينية لمقاضاة بريطانيا بسبب “وعد بلفور عابرون عائدون ## أزمة كبيرة تواجه الحمير بسبب الطلب الكبير على جلودها عابرون عائدون ## اكتشاف كهف ضخم تحت سطح القمر ##
عابرون عائدون 00 هذه الطريقة تضاعف القيمة الغذائية لليمون ألف مرة 00 عابرون عائدون 00 اليونسكو‘‘: إجراءات وقوانين الاحتلال في القدس باطلة وغير قانونية 00 عابرون عائدون 00 في اليوم العالمي للفتاة.. طفلة تموت كل 10 دقائق بسبب العنف
00 عابرون عائدون 00 الطبيبات أمهر من الرجال في إجراء العمليات الجراحية!
00 عابرون عائدون 00 حرب قادمة- اسرائيل تشعل الحروب وأمريكا تنفذها والعرب يدفعون الفواتير 00 عابرون عائدون 00 في حالة نادرة- اعصار يتجه نحو بريطانيا
** عابرون عائدون **
دراسة: جنينك يستطيع التعرف على الوجوه وهو لا زال ببطنك!.
** عابرون عائدون **

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 هل غزة على أعتاب حرب جديدة؟!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SWALHA
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2357
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 58

مُساهمةموضوع: هل غزة على أعتاب حرب جديدة؟!   الثلاثاء نوفمبر 13, 2012 4:11 pm

هل غزة على أعتاب حرب جديدة؟!



لا شك أن بعض المحللين والإعلام الفلسطيني في كثير من الأحيان وللأسف يساهمون بقصد أو دون قصد في ترويج وتسويق الدعاية الإسرائيلية ضد غزة، ويسعى البعض إلى الجزم بأن غزة باتت على بعد ساعات من الحرب –وكأنه كان جالساً في إحدى جلسات الكابنيت الاسرائيلي-...

كثر التحليلات والتكهنات الفلسطينية للعديد من المحللين والمتابعين للتصعيد الاسرائيلي الذي تشهده جبهة غزة، فالكثير من تلك التحليلات تذهب إلى أن غزة باتت على أعتاب حرب إسرائيلية جديدة على غرار حرب "الرصاص المصبوب"، فيما يذهب البعض إلى أن الأمور لن تعدو أكثر من غارات كما حدث في جولات التصعيد الأخيرة.

ولكن السؤال يدور في رأس كل مواطن فلسطيني هل فعلاً غزة على أعتاب حرب جديدة؟.

لا شك أن بعض المحللين والإعلام الفلسطيني في كثير من الأحيان وللأسف يساهمون بقصد أو دون قصد في ترويج وتسويق الدعاية الإسرائيلية ضد غزة، ويسعى البعض إلى الجزم بأن غزة باتت على بعد ساعات من الحرب –وكأنه كان جالساً في إحدى جلسات الكابنيت الاسرائيلي-.

ذلك التهويل الذي ضخمه الإعلام الفلسطيني أكثر من الإعلام الإسرائيلي الذي لم يرفع سقف تكهناته في الرد الاسرائيلي عن الاغتيالات وبعض الغارات التي ستشهدها غزة دون الانجرار إلى حرب برية، إلا أن الإعلام الفلسطيني مصمم على أن الحرب هي الأبرز في الأيام المقبلة.

وبغض النظر عن تلك التحليلات التي تستند في التدليل على أن غزة على أعتاب حرب هو أن كل المؤشرات التي تشهدها جبهة غزة حالياً هي نفس التي شهدتها قبل حرب الرصاص المصبوب على غزة، وهي مؤشرات أتفق بها معهم، ولكن ما أختلف معهم في أن غزة باتت على أعتاب حرب في المنظور القريب وذلك لعدة أسباب أهمها:
• تقديرات الاستخبارات الإسرائيلية تؤكد أن أي حرب قد تندلع يمكن تحديد الوقت لبدئها، ولكن لن يكون باستطاعة الاحتلال التحكم في إيقافها.
• الخوف الذي يعتري قادة الاحتلال من أن مقاومة غزة وبالتأكيد ليس كما كانت عليه قبل عملية الرصاص المصبوب من ناحية التسليح، فضرب (تل أبيب) والمنطقة الوسطى من (إسرائيل) في أي مواجهة قادمة هي من المسلمات، ويعني فعلياً إدخال المزيد من الإسرائيليين إلى الملاجئ.
• اعتراف قادة الاحتلال بأن صواريخ غزة "داء لا دواء له"، وكل ما باستطاعتهم فعله هو منعها عبر التهدئة التي تبرم بين فترة وأخرى أو ضرب قوافل السلاح في المناطق البعيدة قبل وصولها لغزة.
• الوضع العربي والذي لا يمكن الاستهانة به على الرغم من الانشغالات الداخلية الكبيرة للدول لا سيما مصر، إلا أنه ما زال يدعو للقلق من جانب الإسرائيليين.
• كل جبهة يخاف منها الاحتلال هي معرضة لأن تنفجر في وجهه، ويخشى أن يحدث انفجار جبهة تفجير الجبهات الأخرى بصورة أتوماتيكية، فحزب الله على وجه الخصوص بحاجة لذريعة للدخول في الحرب للتخفيف عن النظام السوري، ومحاولة تلميع صورته التي وصلت للحضيض بين العرب والمسلمين.

هذا كله لا يعني أن نشاهد الاحتلال يقف عاجزاً عن الرد على صواريخ غزة الذي تنهال عليه بالعشرات في اليوم الواحد منذ السبت الماضي وحتى كتابة هذه السطور، ولكن المتوقع هو التالي:
• اغتيال بعض قيادات العمل العسكري الميداني لا سيما قادة الوحدات الصاروخية في الفصائل التي تطلق الصواريخ.
• استهداف المواقع العسكرية للفصائل وبعض المقرات الأمنية الشرطية.
• استهداف منازل قيادات عسكرية لا سيما قيادات كتائب القسام وسرايا القدس.
• ضرب أماكن يعتقد الاحتلال أنها أماكن لتخزين السلاح.
• استهداف الخلايا التي تحاول إطلاق صواريخ –وإن عجز الاحتلال عن ذلك خلال الأيام الماضية بعد تمكن الفصائل من إطلاق الصواريخ عن بعد-.
• استمرار الاحتلال في بث أخبار ودعاية بأن حرباً على غزة باتت قاب قوسين أو أدنى والهدف منها هو إخافة الفلسطينيين فقط.

ختاماً، رسالة نهمس بها في أذن المقاومة الفلسطينية الباسلة محتواها أن إظهار اللقطات المصورة لضرب الصواريخ بالتأكيد تشفي الصدور، وترفع الروح المعنوية للداخل الفلسطيني، وهي محل فخر لكل فلسطيني.

ولكن إظهار بعض اللقطات المصورة لضرب الصواريخ من قرب المنازل هو ما نأمل أن تقف عنده تلك الفصائل وتمنع نشره، فقادة الاحتلال قاموا ويقومون بتسويق تلك اللقطات المصورة لتبرير أي عدوان إسرائيلي قادم على غزة حتى وإن ارتقى به مدنيين.

المصدر: فلسطين الآن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://swalhariad.jordanforum.net
 
هل غزة على أعتاب حرب جديدة؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عـابـــــــرون عـائــــــــــدون :: الــــــــــــــوطـــــــن العــــــــــــــــــربـــــــــــــــي :: الــــــــــــــوطـــــــن العــــــــــــــــــربـــــــــــــــي والعالـــــــم-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: